وفق مذكرة تفاهم مع «وصل لإدارة الأصول»

مصرف الإمارات للتنمية يقدم حلول تمويل لشركات «وادي تكنولوجيا الغذاء»

وقع مصرف الإمارات للتنمية، مذكرة تفاهم مع «وادي تكنولوجيا الغذاء»، المنطقة المتكاملة التي تطورها «مجموعة وصل لإدارة الأصول».

وأفاد بيان، بأن المذكرة تهدف إلى تقديم حلول تمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة العاملة داخل المنطقة، وستسهم أيضاً في دعم ريادة الأعمال والابتكار، وتعزيز المنظومة المتنامية لـ«وادي تكنولوجيا الغذاء».


دعم رواد التكنولوجيا

واتفق الطرفان بموجب المذكرة، على دعم رواد التكنولوجيا الذين يعملون أو يتطلعون للعمل في «وادي تكنولوجيا الغذاء»، وذلك من خلال توفير الحلول التمويلية، وتنظيم الفعاليات التعريفية، إضافة إلى إقامة الندوات وتقديم التدريب والإشراف والاستشارات ونقل المعرفة والخبرات.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة وصل لإدارة الأصول»، هشام القاسم: «يسعدنا توقيع هذه الاتفاقية مع مصرف الإمارات للتنمية الذي سيوفر خبراته المالية لدعم الشركات القائمة والمحتملة، وتلبية مختلف احتياجاتها المالية».

وأضاف أن هذا النوع من الشراكات يعزز رؤية الحكومة لتنويع الاقتصاد، وذلك من خلال تشجيع المستأجرين على تأسيس أعمالهم في «وادي تكنولوجيا الغذاء».

ولفت القاسم إلى أن الاتفاقية تتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051، معرباً عن ثقته في أن جميع الشركاء المنتسبين للمشروع، سيساعدون في جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية المباشرة في هذا المجال، لتحقيق رؤية الحكومة المتمثلة في تحويل الإمارات إلى مركز عالمي للحلول الغذائية والزراعية القائمة على التكنولوجيا.


التنويع الاقتصادي

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية، أحمد محمد النقبي، إن المذكرة الجديدة تأتي في إطار جهود دعم التنويع الاقتصادي والنمو المستدام في دولة الإمارات، وتعزيز مكانتها كمركز مهم وداعم للأعمال في القطاعات الرئيسية، كما تتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051، بالاعتماد على الممارسات الزراعية المرنة التي تؤدي إلى زيادة الإنتاجية.

وأضاف النقبي: «تسهم المذكرة أيضاً في دعم استراتيجية المصرف لدفع عجلة التنمية الصناعية في الإمارات، وتسريع تبني التقنيات المتقدمة في القطاع الصناعي، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تمكين نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة في خمس قطاعات أساسية، بما في ذلك الأمن الغذائي».

وتابع: «نهدف من خلال هذه الاتفاقية إلى تقديم حلول تمويلية ذات قيمة مضافة لدعم الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى الشركات الدولية، ونتطلع إلى بناء شراكات جديدة معها في هذا القطاع الحيوي».


«وادي تكنولوجيا الغذاء»

يشار إلى أنه تم إنشاء «وادي تكنولوجيا الغذاء» من خلال مبادرة أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ويتمحور المشروع حول الغذاء والابتكار والمعرفة والتكنولوجيا والاستدامة، كما يركز على دعم وجذب التقنيات الزراعية الجديدة، وربط المعارف العالمية والمحلية في هذا المجال، مع إنشاء شبكة تعاونية لقيادة التحول الإقليمي، وتصدير المعرفة للوصول إلى منظومة غذائية مستدامة. وسيكون «وادي تكنولوجيا الغذاء» بمثابة محفز لتحويل الإمارات عموماً ودبي على وجه التحديد، إلى مركز للمنتجات الغذائية والزراعية القائمة على التكنولوجيا النظيفة في المستقبل.
 

 

طباعة