"المركزي" يصدر ورقتين نقديتين جديدتين من فئتي 5 والـ10 دراهم من البوليمر بمواصفات عالمية

أعلن مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي عن طرح ورقتين نقديتين جديدتين من فئتي الخمسة والعشرة دراهم، مصنوعة من مادة "البوليمر" وتمتاز بمواصفات فنية وسمات أمنية متقدمة.

ويأتي هذا الطرح الجديد في سياق الإصدار الثالث للعملة الوطنية وانطلاقًا من حرص المصرف المركزي على مواكبة النهضة الشاملة والرؤية التنموية الطموحة للدولة في الخمسين عامًا المقبلة، لاسيما في المجالات المالية والاقتصادية، وذلك بعد نجاح الطرح الأول للورقة النقدية من فئة الخمسين درهمًا /البوليمر/.

كما يأتي ذلك تأكيدًا على تبني المصرف المركزي نهج الاستدامة وجهوده لتطوير المعايير البيئية في القطاع المالي وتعزيز النمو المستدام عن طريق استخدام مادة " البوليمر" الصديقة للبيئة من خلال قابليتها لإعادة التدوير، حيث تمتاز هذه الأوراق النقدية بدرجة أعلى من المتانة وعمرها الافتراضي أطول من الأوراق النقدية المصنوعة من القطن بمعدل ضعفين أوأكثر.

واستمر المصرف المركزي في اتباع نهج الإصدار الثالث، عن طريق مزج التقنيات الحديثة مع جمال التصميم. إذ تتمثل جماليات التصميم في هاتين الورقتين بوجود نافذة شفافة تزدان بصورة الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وشعار الهوية الإعلامية المرئية للدولة، بالإضافة إلى وجود أشكال هندسية ورسوم ونقوش متطورة تم تصميمها باستخدام تقنيات الطباعة الغائرة والأحبار الفلورسنتية.

- الخصائص الفنية للورقة النقدية من فئة الخمسة دراهم..

حرص المصرف المركزي في تصميم الورقة النقدية الجديدة من فئة الخمسة دراهم على المحافظة على الخصائص الفنية اللونية في الورقة النقدية الورقية المتداولة حاليًا من الفئة ذاتها، لتسهيل التعرف عليها من قبل الجمهور.

كما تم إدخال صور عددٍ من الرموز الوطنية والحضارية في دولة الإمارات في التصميم، حيث يظهر في وسط الوجه الأمامي لهذه الورقة النقدية صورة "قلعة عجمان" كمعلم أثري وتاريخي يقف شاهدًا على الإرث الحضاري والتاريخي للآباء والأجداد. كما يظهر في وسط الوجه الخلفي للورقة النقدية صورة "قلعة ضاية" في إمارة رأس الخيمة التي تُعد وجهة ثقافية وتراثية مميزة في الدولة.

- الخصائص الفنية للورقة النقدية من فئة العشرة دراهم.

حافظت الورقة النقدية الجديدة من فئة العشرة دراهم على لونها الأخضر، ليكون مماثلًا للون الورقة النقدية الورقية المتداولة حاليًا. ويظهر في وسط الوجه الأمامي صورة مسجد الشيخ زايد الكبير الذي يُعد معلمًا دينيًا، وطنيًا، وثقافيًا بارزًا في الدولة، ويحظى بمكانة متميزة على مستوى العالم،. كما يظهر في وسط الوجه الخلفي للورقة النقدية صورة "مدرج خورفكان" كأحد المعالم الثقافية البارزة في إمارة الشارقة.

- الخصائص الأمنية للورقتين النقديتين.

عمل المصرف المركزي على توظيف أحدث المعايير والتقنيات العالمية في الورقتين النقديتين الجديدتين، واستخدام المواصفات الفنية والخصائص الأمنية الظاهرة والكامنة عالية الجودة في صناعة أوراق النقد لتعزيز ثقة المتعاملين بالعملة الوطنية وكذلك مكافحة تزويرها. كما تتضمن الورقتان النقديتان الميزة التلامسية والبارزة بلغة "بريل" لمساعدة المتعاملين من المكفوفين في التعرف على قيمة الورقة النقدية.

- تواريخ الطرح.

سيتم طرح الورقة النقدية من فئة العشرة دراهم /بوليمر/ للتداول اعتبارًا من اليوم "الخميس" الموافق 21 أبريل 2022، أما الورقة النقدية الجديدة من فئة الخمسة دراهم /بوليمر/ فسيتم طرحها للتداول اعتبارًا من يوم الثلاثاء الموافق 26 أبريل 2022. وستظل الورقتان النقديتان الحاليتان من ذات الفئة قيد التداول جنبًا إلى جنب مع الأوراق النقدية الجديدة /البوليمر/ بصفتهما أوراق نقدية مضمونة القيمة بموجب القانون.

وقال معالي خالد محمد بالعمى، محافظ مصرف الإمارات المركزي بهذه المناسبة: "إن إصدار الأوراق النقدية الجديدة من فئة الخمسة والعشرة دراهم، وقبلها الخمسين درهمًا، يشكّل مصدر فخرٍ واعتزاز لما تحمله من رموز ودلالات تعكس تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة وإرثها الخالد، في الوقت ذاته تعكس الرؤية المستقبلية للتطور والازدهار في الدولة".

وأضاف معاليه: " بفضل التوجيهات الحكيمة والدعم الراسخ من قيادتنا الرشيدة، نتطلع بثقة وتفاؤل نحو المستقبل لتحقيق المزيد من الإنجازات والوصول إلى الريادة العالمية. ونؤكّد في المصرف المركزي على التزامنا بالسعي الدائم ليصبح الدرهم الإماراتي عملة دولية تستخدم على نطاق عالمي".

طباعة