لتطوير الشراكات في قطاعات التكنولوجيا الصحية والزراعة الذكية

تعاون بين الإمارات وكوريا الجنوبية في تنمية ريادة الأعمال ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة

وقعت وزارة الاقتصاد واتحاد المشاريع الصغيرة والمتوسطة بجمهورية كوريا، مذكرة تفاهم بهدف تعزيز آفاق التعاون المشترك بين البلدين في مجال دعم وتنمية ريادة الأعمال وتعزيز الشراكات بين المنشآت الصغيرة والمتوسطة في البلدين. شهد توقيع المذكرة معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ووقع المذكرة من جانب وزارة الاقتصاد عبد الله آل صالح، وكيل الوزارة، ومن الجانب الكوري، كيمون كيم رئيس اتحاد المشاريع الصغيرة والمتوسطة بجمهورية كوريا.

وقال الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، إن دولة الإمارات العربية المتحدة حريصة على تعزيز علاقات التعاون المشترك مع جمهورية كوريا الجنوبية في المجالات كافة، ويمثل قطاع ريادة الأعمال والتعاون في منظومة دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتوسيع التعاون بين شركات البلدين محركاً رئيسياً للشراكة.
وأضاف: "تولي دولة الإمارات أهمية كبيرة لتنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة باعتباره إحدى ركائز النموذج الاقتصادي الجديد للدولة وخططها الاستراتيجية للمستقبل بما يتماشى مع مبادئ ومستهدفات الخمسين، وتمثل الشراكات الدولية محوراً رئيسياً في جهود الدولة في هذا الصدد، وتعد جمهورية كوريا شريكاً رئيسياً للدولة في جهود تطوير ريادة الأعمال"، موضحاً معاليه أن توقيع المذكرة اليوم يمثل محطة جديدة مهمة في التعاون بين دولة الإمارات وجمهورية كوريا لزيادة دور رواد الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في البلدين في التعاون الاقتصادي وتطوير الشراكات وخاصة في قطاعات التكنولوجيا الصحية والزراعة الذكية، فضلاً عن زيادة التبادل التجاري وتحفيز الاستثمارات النوعية القائمة على الابتكار والبحث والتطوير".

وسيعمل الجانبان في ضوء المذكرة على تصميم برامج مرنة للشراكة خلال المرحلة المقبلة تتمكن من خلالها الشركات الصغيرة والمتوسطة الإماراتية والكورية من الدخول إلى أسواق البلدين بشكل أكثر سهولة وفاعلية، إضافة إلى التعاون في نقل المعرفة فيما يخص تطوير البرامج والسياسات والتشريعات المتعلقة بقطاع ريادة الأعمال في الدولتين، كما ستسهم المذكرة في زيادة الربط بين الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات ونظيرتها في كوريا الجنوبية كموردين وشركاء تجاريين بميزة تنافسية.

واتفق الجانبان بموجب مذكرة التفاهم أيضاً على تطوير منصة مشتركة لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة بهدف تمكينها من التعرف على الفرص الاستثمارية الواعدة في كلا البلدين. كما وضعا آليات للتعاون في دعم وتبادل أبحاث السوق والمعلومات وتبادل الخبراء فيما يخص دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والمشاركة المتبادلة في الفعاليات الدولية المعنية بقطاع ريادة الأعمال، والاستفادة من البنية التحتية الداعمة لريادة الأعمال والعمل على تطويرها.

يذكر أن قطاع ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة يبلغ نسبته من إجمالي الشركات في كوريا نحو 99%، بينما يقدر حجم القطاع في دولة الإمارات بنحو 98.5% من إجمالي الشركات بدولة الإمارات.

 

طباعة