أكد أن أن قطاع إدارة المرافق في دبي والامارات يحقق اداءً إيجابيا خلال العام الجاري

جمال لوتاه: الامارات تتصدر دول المنطقة في حجم سوق إدارة المرافق

أكد جمال عبدالله لوتاه الرئيس التنفيذي لمجموعة "إمداد"، رئيس جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق، أن "الامارات تتصدر دول المنطقة في حجم سوق إدارة المرافق الذي يصل إلى نحو 10 مليارات درهم تشكل 37% من اجمالي حجم سوق إدارة المرافق في دول مجلس التعاون الخليجي الذي يبلغ نحو 27 مليار درهم، ومن المتوقع أن يتواصل نمو قطاع إدارة المرافق بوتيرة متسارعة خلال الفترة المقبلة، مدعوماً بمشاريع التطوير العمراني، لاسيما أن 40%  فقط من إجمالي البنايات في الدولة، تتم إدارتها من شركات إدارة المرافق الامر الذي يشير الى حجم فرص النمو في السوق المحلي".

وأضاف أن "قطاع إدارة المرافق في دبي والامارات يحقق اداءً إيجابيا خلال العام الجاري بالتوازي مع النمو الذي يحققه القطاع العقاري ودخول مشاريع جديدة للسوق، وفي ظل الأداء المتنامي للقطاع العقاري من المتوقع ان تسجل الشركة نموا في حجم اعمالها خلال العام الجاري بنسبة 15%، مقارنة مع العام الماضي، علما ان نسبة نمو اعمال الشركة على مدى السنوات الماضية لم يقل عن 10% سنويا رغم كافة التحديات التي واجهها القطاع".
وقال لوتاه، خلال لقاء صحفي، أن "المجموعة تستهدف توسيع شبكة عملائها في السوق المحلي بالإضافة إلى بعض الأسواق الخارجية المختارة مثل السوق المصري والسوق السعودي، وأن دخول السوق المصري سيكون قبل نهاية العام الجاري، وهناك مفاوضات متقدمة مع شركات في السعودية، من المتوقع التوقيع معها خلال العام الجاري أو العام المقبل".

وأضاف لوتاه أن اجمالي عقود مجموعة "امداد" في مختلف المجالات وصل إلى أكثر من 3500 عقد مع مؤسسات حكومية واتحادية ومحلية وشركات عامة وخاصة على امتداد الدولة، ونجحت المجموعة في تجاوز مرحلة "كورونا" من خلال تعاملها المرن مع المتعاملين، وتسهيل عمليات الدفع، تخفيض الاسعر بنسب تتراوح بين 15 – 20%، مشيرا إلى أن المنافسة في سوق ادرة العقارات في الامارات تجاوز مجرد تقديم الخدمات الى الابداع والابتكار في تقديم هذه الخدمات الامر الذي مكن المجموعة من المحافظة على 97% من عملائها منذ بداية الشركة حتى الان. على الرغم من وجود منافسة كبيرة في السوق.

وأكد أن "امداد" توفر خدمات شاملة لإدارة المرافق عبر مجموعتها المتكاملة من وحدات العمل والشركات الفرعية وتتضمن محفظتها أكثر من 5453 هكتارا من المواقع التجارية والصناعية والسكنية المدارة عن طريق طواقم العمل في المجموعة الذي وصل عددهم إلى أكثر من 8000 يتوزعون على 45 جنسية، مشيرا الى أن «إمداد» تستحوذ على تقريبا 5% من إجمالي حجم سوق إدارة المرافق في الإمارات، كما أنها تتصدر السوق المحلي في المجال البيئي الذي يتعلق بنقل وتوصيل النفايات وفرزها وإعادة تدويرها، في حين تخطط  المجموعة للاستحواذ على 4 شركات في السوق المحلي، الامر الذي سينعكس على زيادة حصتها السوقية.
وقال أن المجموعة تقوم بتدوير أكثر من 210 ألف طن كل عام عبر برامج فصل النفايات، كما توفر الشركة مجموعة شاملة من خدمات إدارة المرافق من ضمنها الحلول البيئية وخدمات استدامة المياه والطاقة، والحلول المؤتمتة، ومكافحة الحشرات، وغيرها، كما أنها تعمل في قطاعات الرعاية الصحية والتعليم والمؤسسات المالية وقطاع الضيافة والقطاع السكني والقطاع التجاري والتجزئة.

الادراج
وحول خطط الشركة للإدراج في أسواق المال، قال لوتاه أن الادراج في السوق المالي يعد تطور طبيعي لاي شركة ناجحة، وان طرح امداد أو أي جزء منها في السوق المالي سيكون مناسب جدا لأنها ستكون الوحدة في السوق المالي المتخصصة بادرة المرافق والبيئة، متوقعا أن تتم عملية الادراج في السوق خلال عامين أو 3 أعوام، وان تحديد نسبة الادراج وشكل الادراج يعتمد على الملاك.

طباعة