غرفة دبي تدعو مجتمع الأعمال لاعتماد ممارسات الدفع الفوري للمقاولين الفرعيين والموردين


نظمت مجموعة عمل ممارسات الدفع الفوري للمقاولين الفرعيين والموردين التابعة لشبكة غرفة دبي للاستدامة ندوة افتراضية حول عوامل التمكين الرئيسة لتسهيل المدفوعات الفورية للمقاولين الفرعيين والموردين المعتمدين.

وهدفت الندوة الإلكترونية إلى التعريف بكيفية تبني استراتيجية شراء قوية لدعم الدفع الفوري للمقاولين الفرعيين والموردين وتسليط الضوء على النقاط الرئيسة لميثاق الدفع الفوري لغرفة دبي ودوره في الترويج لثقافة المدفوعات السريعة بالإضافة إلى مناقشة أهمية إنشاء ووضع أهداف سياسة الشراء التفصيلية كشرط مسبق لعملية شراء سليمة وعنصر أساسي لأي استراتيجية توريد ناجحة.

وتحدث خلال الندوة الإلكترونية مدراء ومسؤولون يمثلون أهم الشركات في الدولة حيث ناقشوا المبادئ التوجيهية للتعامل مع فئات مختلفة من الموردين والمقاولين المعتمدين والتعامل معهم كشركاء وأصحاب المصلحة الرئيسيين في سلسلة التوريد لأي شركة ودعمهم في الوفاء بمتطلبات التوثيق الحكومية أو الشركة المختلفة خاصة لأسباب ضريبية لتجنب أي تأخير في المدفوعات.

وخلال كلمته في الندوة الافتراضية أكد مدير أول مركز أخلاقيات الأعمال في غرفة دبي، الدكتور كمال ملاحي، أن «ميثاق الدفع الفوري لغرفة دبي يهدف إلى زيادة الوعي وغرس ثقافة الدفع الفوري بين مجتمع الأعمال في الإمارة»، مؤكداً أن الالتزامات السبعة للميثاق تعمل أيضا كمبادئ توجيهية وأساسية لتسهيل المدفوعات الفورية، معتبراً أن العوامل المساعدة الرئيسية المقدمة كجزء من الميثاق هي إجراءات التشغيل القياسية والرموز اللازمة لتنفيذ ممارسات الدفع الفوري.

وتمثل شبكة غرفة دبي للاستدامة منصةً أساسيةً لمجتمع الأعمال لتبادل المعلومات والخبرات حول أفضل الممارسات في تطبيق المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات وهي بمثابة نادٍ يجمع جميع الشركات المهتمة بمجال الممارسات الاجتماعية المسؤولة والمستدامة.
وتعتبر شبكة غرفة دبي للاستدامة أداة فعالة لنشر أفضل الممارسات المستدامة والخروج بحلول مستدامة لتحديات يواجهها القطاع الخاص فيما يتعلق بنشاطاته وعملياته وتأثيراتها على عمليات الشركات التشغيلية.
 

طباعة