«الزاهية».. أول محطة مخصصة فقط للتزود بالغاز الطبيعي بأبوظبي

افتتحت «شركة أدنوك للتوزيع»، أول محطاتها المخصّصة فقط لإعادة التزّود بالغاز الطبيعي المضغوط في الدولة.

وأكدت الشركة أن محطة وقود «الزاهية» التقليدية في شارع الفلاح بأبوظبي، خضعت لعملية تجديد شاملة، وأصبحت توفّر للسيارات العاملة بالغاز الطبيعي، حالياً، وصولاً سهلاً وسريعاً في قلب العاصمة.

ووفقاً للشركة، تعتبر محطة «الزاهية» إحدى 30 محطة يتوافر فيها الغاز الطبيعي المضغوط في جميع أنحاء الدولة حالياً، وهي جزء من عملية انتقال استراتيجي لمواقع التزوّد بالغاز الطبيعي المضغوط إلى أماكن مناسبة وافضل تجهيزياً، ما يتيح لسائقي السيارات العاملة بالغاز الطبيعي خيارات أوسع للتزود به.


طلب مرتفع

وقال الرئيس التنفيذي لـ«شركة أدنوك للتوزيع»، المهندس بدر سعيد اللمكي، إن الطلب على الغاز الطبيعي المضغوط ارتفع بشكل مطّرد في السنوات الأخيرة، سواء من الشركات الكبيرة، بما فيها شركات سيارات الأجرة، أو من المستهلكين العاديين.

وأضاف: «تهدف المحطة الجديدة إلى توفير أمكانية وصول مريح وسهل في وسط العاصمة للتزوّد بالغاز الطبيعي المضغوط، وتحتوي على أربع مضخات»، لافتاً إلى وجود سبعة محطات خدمة توفّر الغاز الطبيعي المضغوط في أبوظبي، ومحطات أخرى في الدولة.


وقود بديل

يذكر أنّ «أدنوك للتوزيع» تعمل على توفير هذا الوقود البديل في محطاتها منذ أكثر من 10 سنوات، إذ جرى تحويل أول سيارة للعمل بالغاز الطبيعي في سبتمبر 2010.

وتم حتى الآن تحويل أكثر من 10 آلاف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي.

ويحترق الغاز الطبيعي المضغوط بكفاءة أكبر من الوقود التقليدي، ما يساعد على تقليل التلوث وانبعاثات الكربون. كما يعتبر الغاز الطبيعي كذلك أحد أكثر أنواع وقود السيارات المتاحة أماناً وفعاليةً من حيث الكلفة.

 

طباعة