يطرح في 30 مارس وفق اتفاقية شراكة بين «السوق» و«فوتسي راسل»

«فاداكس 15».. مؤشر جديد يضم الشركات الأعلى سيولة في «أبوظبي للأوراق المالية»

أبرم سوق أبوظبي للأوراق المالية و«شركة فوتسي راسل للمؤشرات العالمية»، اتفاقية شراكة يتعاونان بموجبها لتطوير «مؤشر فوتسي سوق أبوظبي 15»، وهو مؤشر مرجعي لأسهم الشركات الكبرى، سيدعم سوق المشتقات المالية الذي أطلقه «أبوظبي للأوراق المالية» أخيراً. كما سيتيح المؤشر الجديد إنشاء صناديق استثمار متداولة، وأدوات استثمار أخرى تتبع المؤشرات.


«فاداكس 15»

وأفاد بيان، بأنه سيُشار إلى المؤشر المرجعي الجديد أيضاً باسم «فاداكس 15»، وسيطرح في 30 مارس الجاري، حيث سيضم الشركات الـ15 الأعلى سيولة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، والتي اختيرت بدقة كبيرة بناءً على مجموعة متنوعة من المعايير شملت: معيار القيمة السوقية المعدلة حسب الأسهم الحرة المتاحة للتداول، ومتوسط قيمة التداولات اليومية.

ويعد مؤشر «فاداكس»15 الأول ضمن مجموعة من المؤشرات ذات العلامات التجارية المشتركة التي يتعاون سوق أبوظبي للأوراق المالية و«فوتسي راسل» على تطويرها.

ويأتي إطلاق المؤشر عقب الإعلان عن طرح «مؤشرات فوتسي سوق أبوظبي»، القطاعية القائمة على المعيار المرجعي لتصنيف القطاعات (ICB)، وهو معيار تصنيف عالمي للقطاعات.

كما سيوفر المؤشر الجديد، الأساس، لإطلاق منتجات جديدة قائمة على المؤشرات في سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال العام الجاري.


محطة مهمة

وقال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، سعيد حمد الظاهري: «يشكل طرح (مؤشر فاداكس 15) محطة مهمة في مسيرة سوق أبوظبي للأوراق المالية، ويؤكد التزام السوق بتوفير منتجات استثمارية متطورة للمتداولين، تتماشى مع أفضل المعايير العالمية».

وأكد أن من شأن المؤشرات الجديدة التي تم التعاون على تطويرها مع «فوتسي راسل» أن تدعم تطلعات «أبوظبي للأوراق المالية» الرامية إلى بناء سوق حيوي ومتنوع، يتميز بسيولة عالية، ويوفر فرص نمو مستدامة للمستثمرين من جميع أنحاء العالم.


معايير مستقبلية

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة «فوتسي راسل»، آرني ستال: «نرحب بإطلاق (مؤشر فاداكس 15) الجديد كأول مؤشر مشترك في إطار الشراكة الاستراتيجية مع سوق أبوظبي للأوراق المالية»، لافتاً إلى أن هذا التعاون يعمل كمؤسس لمعايير مستقبلية في سوق متنامي ونابض بالحياة، كما يجلب خبرة «مؤشرات فوتسي راسل العالمية» إلى واحد من أكبر الأسواق المالية في المنطقة.

 

 

طباعة