«إنفستوبيا للاستثمار».. أول قمة اقتصادية يتم استضافتها في الفضاء الرقمي «ميتافيرس»

أعلنت «قمة إنفستوبيا للاستثمار»، التي أطلقتها حكومة الإمارات بالشراكة مع مؤسسة القمة العالمية للحكومات، أنها ستكون أول قمة اقتصادية يتم استضافتها في الفضاء الرقمي «ميتافيرس».

وكشفت «قمة إنفستوبيا للاستثمار»، أن وزير الاقتصاد، عبد الله بن طوق المري، سيعقد أول مؤتمر صحفي اقتصادي عبر الفضاء الرقمي «ميتافيرس»، خلال يوم القمة، بحيث يتمكن الإعلاميون من دخول هذا العالم الافتراضي، وطرح الأسئلة.


وقال المري: «يسعدني أن أرى (قمة إنفستوبيا) في الفضاء الرقمي (ميتافيرس)، وأن أعقد أول مؤتمر صحفي اقتصادي عبر هذا الفضاء»، لافتاً إلى أن رؤية «إنفستوبيا» تتمحور حول اقتصاد المستقبل، في وقت تأتي فيه تجربة الـ«ميتافيرس» في السياق ذاته، إذ تثري نقاشات القمة حول التطورات التقنية في العالم، وتأثيرها على الاقتصاد والاستثمار.


وتمثل «قمة إنفستوبيا» إحدى المبادرات الرئيسة ضمن «مشاريع الخمسين» التي أعلنتها حكومة الإمارات سبتمبر 2021، إذ تجمع قادة الحكومات والمنظمات غير الحكومية، وممثلي القطاع الخاص، والمصارف الاستثمارية، والشركات العائلية، وصناديق الاستثمار والمؤسسات الأكاديمية والبحثية، ومكاتب الاستثمار من أنحاء العالم، لإطلاق أفكار، وتوفير الفرص، وتمكين الاستثمارات في المستقبل.

كما تشكل «القمة العالمية للحكومات 2022»، المنصة الجامعة لأكثر من 30 منظمة عالمية، إذ تستضيف في نسختها الاستثنائية العام الجاري أكثر من 4000 مشارك من كبار المسؤولين الحكوميين والخبراء وقادة القطاع الخاص، لاستشراف مستقبل الحكومات ضمن أكثر من 110 جلسات رئيسية حوارية وتفاعلية، يتحدث فيها أكثر من 500 من صناع القرار وقادة الفكر، والمتخصصون من مختلف القطاعات الحيوية.

 

 

طباعة