وقعت مذكرات تفاهم واتفاقات دراسات مشتركة

«أدنوك» توسع شراكاتها في الهيدروجين النظيف مع شركات ألمانية

مذكرات تفاهم واتفاقات دراسات وقعت خلال زيارة الوفد الألماني إلى الإمارات. من المصدر

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، عن توقيع مذكرات تفاهم واتفاقات دراسات مشتركة مع شركات ألمانية، بهدف تعزيز وتسريع التعاون في مجال الهيدروجين النظيف.

وقال وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ«أدنوك» ومجموعة شركاتها، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، إن الاتفاقات ستسهم في تعزيز مكانة «أدنوك» مورّداً موثوقاً للهيدروجين النظيف لدول أوروبا، لافتاً إلى أن «أدنوك» تبذل كذلك جهوداً كبيرة لتلبية الطلب على الهيدروجين النظيف في آسيا.

وأضاف: «نحن ملتزمون بالتعاون مع شركاء لديهم الرؤى والأهداف نفسها لتنفيذ مبادرات ومشروعات تسهم في تزويد العالم باحتياجاته من الطاقة منخفضة الانبعاثات».

تعاون مشترك

من جانبه، أكد وزير الشؤون الاقتصادية وحماية المناخ في الحكومة الألمانية الاتحادية، الدكتور روبرت هابيك، أهمية التعاون الإماراتي الألماني للمضي قدماً في العمل المناخي، وقال إن «التوسع السريع في سلاسل توريد الهيدروجين أمر أساسي لانتقالنا إلى الطاقة المستدامة وتحقيق أهداف الحد من الانبعاثات، بما يتماشى مع التزاماتنا بموجب (اتفاقية باريس)»، لافتاً إلى أن الاتفاقات خطوة مهمة نحو تلبية طموحات الطرفين للعمل المناخي.

توقيع الاتفاقات

وتم خلال زيارة الوزير الألماني إلى دولة الإمارات، توقيع اتفاقات بين «أدنوك» وعدد من الشركات الألمانية، لاستكشاف فرص التعاون في مشتقات الهيدروجين منخفضة الكربون والطاقة المتجددة، بما في ذلك شحنات تجريبية من الأمونيا الزرقاء منخفضة الكربون من دولة الإمارات في عام 2022 لاستخدامها في تطبيقات متنوعة في ألمانيا.

أمونيا منخفضة الكربون

وستوفر «أدنوك» لشركائها في ألمانيا أمونيا منخفضة الكربون من مصنع «فرتيل» التابع لشركة «فرتيجلوب»، المشروع المشترك بين «أدنوك» و«أو سي آي»، المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، والواقع في مجمع الرويس الصناعي بأبوظبي.

وتمثل مبيعات الأمونيا تقدماً كبيراً في تنفيذ خطط أبوظبي لزيادة قدراتها الإنتاجية من الأمونيا الزرقاء، والتي من المتوقع أن تشمل تنفيذ برنامج منخفض الكلفة لزيادة الإنتاج في مصنع «فرتيل».

وتعمل «أدنوك» وشركاؤها كذلك على تنفيذ استثمارات لتطوير مشروع عالمي لإنتاج الأمونيا الزرقاء ضمن منظومة «تعزيز» في الرويس بسعة إنتاجية تبلغ مليون طن متري سنوياً من الأمونيا الزرقاء، ويخضع ذلك للحصول على موافقات جميع الهيئات التنظيمية المعنية، كما تستكشف «أدنوك» وشركاؤها، الفرص المتعددة في مجال الهيدروجين الأخضر.

دعم هامبورغ

كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين «أدنوك» ومجموعة موانئ أبوظبي، وشركة «إتش إتش إل ايه» المشغلة لميناء هامبورغ وغيره من الموانئ المتخصصة في الخدمات اللوجستية والشحن البحري ونقل الحاويات، تهدف إلى دعم تحقيق طموحات هامبورغ في أن تصبح مركزاً لاستيراد الهيدروجين في ألمانيا.

دراسة مشتركة

ووقعت «أدنوك» كذلك اتفاقية دراسة مشتركة مع شركتي «هيدروجينيوس» و«يونيبر» الألمانيتين، و«شركة جيرا اليابانية»، لاستكشاف فرص التعاون المحتمل في مجال نقل الهيدروجين بين دولة الإمارات وألمانيا، باستخدام السوائل العضوية الحاملة للهيدروجين. وبموجب الاتفاقية، يستكشف الأطراف فرص زيادة قدرات التقنية المستخدمة حالياً لنقل الهيدروجين باستخدام السوائل العضوية الحاملة له، للمساعدة في تلبية الطلب العالمي المتزايد على وسائل نقل الهيدروجين.

الطلب على الهيدروجين

وفقاً للاستراتيجية الألمانية للهيدروجين التي تهدف إلى خفض الانبعاثات، فإن من المتوقع أن يصل الطلب على الهيدروجين النظيف إلى ثلاثة ملايين طن متري سنوياً بحلول عام 2030، مع توفير نحو 60% من هذه الكمية عن طريق الاستيراد، واحتمال ارتفاع الطلب على هذه المادة في ألمانيا إلى أكثر من 11 مليون طن متري سنوياً بحلول عام 2050.

عمليات «أدنوك»

تعد «أدنوك» من الشركات الرائدة في إنتاج الهيدروجين، وتعمل على تنفيذ خطط طموحة لزيادة إنتاجها من الهيدروجين النظيف بشكل كبير، إذ تواصل ترسيخ مكانتها في أسواق آسيا سريعة النمو في مجال الهيدروجين النظيف، لاسيما في اليابان وكوريا الجنوبية.

كما صدّرت «أدنوك» شحنات تجريبية عدة للأمونيا منخفضة الكربون، لاستخدامها المحتمل في مجموعة واسعة من التطبيقات الصناعية.

وتخطط «أدنوك» أيضاً لدخول أسواق أوروبا عبر ألمانيا، إذ تعمل على تسريع تنفيذ خريطة طريق لتحقيق الريادة في مجال الهيدروجين لدولة الإمارات، والتي ترى في ألمانيا سوقاً رئيسة للتصدير لتلبية أهدافها المتمثلة في توفير ما يصل إلى 25% من احتياجات هذا البلد من الهيدروجين النظيف المستورد.

طباعة