يوفر مزيداً من الشفافية ويدعم إدارة محافظ المستثمرين من المؤسسات

«أبوظبي للأوراق المالية» يعتمد معيار «فوتسي راسل» لتصنيف القطاعات

أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية، عن بدء اعتماد نظام معيار «فوتسي راسل» المرجعي لتصنيف القطاعات، لجميع أسهمه المُدرجة، وذلك في إطار استراتيجية السوق الشاملة والرامية إلى اعتماد أهم المعايير العالمية، وجذب مزيد من المستثمرين الدوليين.


أهداف المعيار

وأفاد بيان، بأن اعتماد المعيار المرجعي لتصنيف القطاعات، يأتي في إطار انتقال المؤشرات القطاعية الحالية في سوق أبوظبي للأوراق المالية، إلى سلسلة مؤشرات «فوتسي سوق أبوظبي للأوراق المالية» ذات العلامات التجارية المشتركة، وذلك بموجب شراكة استراتيجية بين السوق و«فوتسي راسل».

ويسعى سوق أبوظبي للأوراق المالية، من خلال المعيار المرجعي لتصنيف القطاعات، إلى توفير مزيد من الشفافية، وتمكين وتعزيز دقة أبحاث الأسهم، ودعم إدارة محافظ المستثمرين من المؤسسات، وتعزيز استراتيجيات توزيع الأصول.


معايير عالمية

وقال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، سعيد حمد الظاهري: «يعدّ اعتماد نظام المعيار المرجعي لتصنيف القطاعات، وشراكتنا مع (فوتسي راسل) من الركائز الأساسية لاستراتيجيتنا الشاملة (ADX One)، ما يؤكد التزامنا بتبني أفضل المعايير العالمية في سوقنا».

وأضاف: «سيدعم المعيار المرجعي لتصنيف القطاعات، المؤشرات الجديدة التي نعمل على تطويرها بالتعاون مع (فوتسي راسل)، والتي ستشجع على إدراج المنتجات القائمة على المؤشرات في السوق، فضلاً عن تسليط الضوء على فرص الاستثمار الفريدة التي يوفرها السوق، ما يمكنه من استقطاب مزيد من التدفقات الاستثمارية من المؤسسات».


شفافية السوق

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لـ«فوتسي راسل»، آرني ستال، إن اعتماد سوق أبوظبي للأوراق المالية للمعيار المرجعي لتصنيف القطاعات، سيدعم شفافية السوق ومعاييرها، لتلبية متطلبات صناعة الاستثمار العالمية، مؤكداً أن هذه الخطوة ستعمل على زيادة الوعي الدولي بفرص الاستثمار في أسواق رأس المال في دولة الإمارات.


معيار «فوتسي راسل»

يشار إلى أن نظام معيار «فوتسي راسل» المرجعي لتصنيف القطاعات، عبارة عن منهجية صارمة وشفافة قائمة على مجموعة من القواعد الأساسية لتصنيف الشركات ضمن قطاعاتها، وتعتمد بشكل أساسي على طبيعة عمل الشركة، فتُحدَّد من خلال مصدر إيراداتها الأساسي.

ويصنف نظام معيار «فوتسي راسل» المرجعي، الشركات والأوراق المالية ضمن أربعة مستويات.

 

استراتيجية «ADX One»

وقد أثمر نجاح استراتيجية «ADX One» الرامية إلى تعزيز عمليات الإدراج وطرح مزيد من المنتجات والخدمات المبتكرة، عن زيادة بأكثر من خمسة أضعاف في قيم التداول في عام 2021.

وازدادت قيمة التداول (بيعاً وشراءً) التي شهدها السوق بين عامي 2020 و2021 بنسبة 407% لترتفع من 145 مليار درهم إلى 739 مليار درهم، مدفوعةً بتزايد إقبال المستثمرين المحليين والدوليين.

وساعد الطلب المتزايد الذي شهده سوق أبوظبي للأرواق المالية في رفع مؤشره العام بنسبة 64%، ما جعله أحد أفضل مؤشرات الأسهم أداءً في العالم خلال عام 2021.

وفي غضون ذلك، ازدادت القيمة السوقية للأسهم المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية بأكثر من الضعف، لتبلغ مستوى قياسياً تخطى 1.6 تريليون درهم.

 

طباعة