لتبادل الخُبرات ومنع الاحتيال

«آي دي ناو» توقع إتفاقية تعاون مع الإنتربول

وقعت "أي دي ناو"IDnow ، المنصة الأوروبية الرائدة في خدمة التحقق من الهوية الرقمية اليوم، إتفاقية تعاون مع منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الانتربول) للتحقق من الهوية الرقمية.
وسوف تشهد الإتفاقية السنوية الموقعة بقيام خبراء متخصصين من «أي دي ناو» بتقديم سلسلة من البرامج التدريبية لإدارات تنفيذ القانون المحلي وأقسام الهجرة بدءًا من إمارة أبو ظبي وفي وقت لاحقٍ من هذا الشهر.

وفي تعليقٍ له حول إتفاقية التعاون، قال لوفرو بيرسين، مدير إدارة الوثائق والاحتيال لدى «أي دي ناو»: "يسعدنا أن نتعاون مع الإنتربول لمشاركة معلوماتنا وخبراتنا لمنع الاحتيال. وأصبح العالم في الآونة الأخيرة يشهد وبشكل متزايد احتيالات متطورة، وكشفت الإحصائيات الحديثة الصادرة عن شركة "برايس ووتر هاوس كوبرز PWC"عن معاناة 47 % من الشركات بشكل من أشكال الاحتيال التي بلغت 42 مليار دولار في الأشهر الـ 24 الماضية.
وأضاف بيرسين: "سوف تساعد هذه الشراكة على ضمان تواصل المسؤولين والإدارات ذات الصلة مع فريق «أي دي ناو» المؤلف من المتخصصين الذين على استعداد لمشاركة المعرفة الضرورية والإلمام لمواجهة وصد عمليات الاحتيال حول العالم".

ويتمتع لوفرو بيرسين بـ 24 عاما من الخبرة الواسعة في إدارة الاحتيال على المستويين المحلي والدولي في  كلٍ من القطاعين العام والخاص، وسوف تعزز الشراكة  مع الإنتربول بمنح رؤية واضحة حول أحدث الاتجاهات ودراسات الحالة لتصدي ومنع عمليات الاحتيال.
وأعلنت الشركة مؤخرًا عن دمج مجموعة متكاملة اساليب التحقق من الهوية وخدمات توقيع المستندات ومن خلال منصة موحدة.
وتوفر "أي دي ناو"IDnow  للشركات ومن مقرها في ميونيخ  ومكاتبها المنتشرة حول العالم، بما فيها دولة الإمارات العربية المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة مجموعة موحدة من الأساليب لتلبية جميع احتياجات التحقق من الهوية وتوقيع المستندات فضلًا عن  خدمات إدارة الهوية بهدف التنسيق بشكل فعّال والتخصيص والتحقق من عملية التدقيق.

طباعة