دعت المنشآت التجارية إلى تطوير أساليب التسويق بطريقة غير مزعجة للجمهور

«الاقتصاد والسياحة» تواجه «البيع بالمناداة» في مراكز التسوق

عبدالعزيز التناك: «سيتم مخالفة التجار غير الملتزمين بالتعليمات، لتوفير بيئة اقتصادية آمنة ومشجعة للتجار والمستثمرين».

أفاد قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي بتنفيذ 572 زيارة توعوية وتفتيشية على عدد من الأكشاك التجارية في الإمارة، خصوصاً التي تقع في المراكز التجارية، لتوعيتها بقوانين واشتراطات مزاولة الأعمال، والتأكد من التزامها بالنشاط المسموح لها في الرخصة التجارية.

وأكد القطاع أن الزيارة استهدفت أيضاً الحد من الترويج المزعج للخدمات والمنتجات، عبر «المناداة» على المستهلكين، وغيرها من الأساليب غير القانونية وغير الحضارية.

وقال مدير إدارة الرقابة التجارية في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك، عبدالعزيز التناك، إن تنظيم تلك الحملات التفتيشية يهدف إلى توفير تجربة تسوق ممتعة للمتسوقين، والحد من ظاهرة البيع بـ«المناداة» في ممرات وجنبات المراكز التجارية بأسلوب غير حضاري.

وأكد أن تلك الممارسات تسبب إزعاجاً للمستهلكين والسياح زائري المراكز التجارية في دبي، محذراً من أنها قد تلحق الضرر بالتجار والمحال التجارية الأخرى، إذ يشكو تجار من هذه الظاهرة، كونها تؤثر على إقبال المستهلكين على محالهم.

ودعا أصحاب المنشآت التجارية التي تركز على هذه الظواهر السلبية كأسلوب أساسي لتسويق خدماتها ومنتجاتها، إلى تطويرها بطريقة غير مزعجة للجمهور، لتفادي الحصول على أي غرامات في حال التكرار، حيث إنهم ملزمون باحترام خصوصية المستهلكين. وأشار إلى استمرارية تنظيم الحملات التفتيشية التوعوية، مؤكداً أنه ستتم مخالفة التجار غير الملتزمين بالتعليمات في ما يتعلق بالترويج المزعج والبيع بالمناداة، حرصاً على توفير بيئة اقتصادية آمنة ومشجعة للتجار والمستثمرين.

ودعت الدائرة المستهلكين إلى الإبلاغ عن أي شكوى لديهم حول تجربة تسوقهم عبر تطبيق «مستهلك دبي»، أو بالاتصال على الرقم: (600545555)، أو عبر الموقع الإلكتروني consumerrights.ae.

• 572 زيارة تفتيشية تم تنفيذها على الأكشاك التجارية.

طباعة