شراكة «طيران الإمارات» مع «جارودا» تتيح 7 وجهات محلية إضافية في إندونيسيا

أعلنت شركتا «طيران الإمارات» و«جارودا إندونيسيا» عن إطلاق شراكة لتبادل الرموز بينهما، وتفعيلها اعتباراً من اليوم الأربعاء.

وتُتيح الشراكة للمُسافرين عبر «طيران الإمارات»، ومتعاملي الناقلة الجوية الوطنية في إندونيسيا، السفر بسهولة من خلال رحلات مُتصلة عبر الأميركتين، الشرق الأوسط، أفريقيا وأوروبا، فضلاً عن سبع وجهات محلية إضافية في إندونيسيا، إلى جانب جاكرتا وبالي.

وبموجب اتفاقية تبادل الرموز بين الناقلتين، سيصبح بوسع مُسافريهما التمتع برحلات متصلة عبر 16 مساراً مختلفاً، بما في ذلك الوصول بسلاسة إلى العديد من الوجهات الأوروبية الشعبية، إضافة إلى مزايا أخرى تجعل من سفرهم أكثر راحة وسهولة.


تبادل الرموز

ووفقاً للبيان، سيبدأ تشغيل الرحلات التي ستسري عليها شراكة تبادل الرموز بين الناقلتين، اعتباراً من 16 مارس الجاري. وستضع «جارودا اندونيسيا» رمزها على المسارات التي تتولى «طيران الإمارات» تشغيل رحلات عليها بين جاكرتا ودبي والرحلات المُستمرة إلى باريس، لندن هيثرو، مانشستر، ميلانو، وبرشلونة، عبر دبي.

كما ستضع «طيران الإمارات» رمزها على الرحلات التي تُشغلها «جارودا اندونيسيا» إلى 10 مسارات عبر اثنين من مراكزها في جاكرتا ودينباسار، ما يتيح لمُسافري «طيران الإمارات» السفر إلى سبع وجهات محلية إضافية في اندونيسيا، فضلاً عن جاكرتا وبالي. وتتضمن الوجهات الإندونيسية الداخلية التي يستطيع مُسافرو «طيران الإمارات» السفر إليها: دينباسار، سورابايا، ماكاسار، باليكبابان، مانادو، ميدان، بادانغ وسولو، من جاكرتا، كما يمكنهم السفر من دينباسار إلى جاكرتا، سورابايا، وماكاسار.


رحلات متصلة

وقال الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في «طيران الإمارات»، عدنان كاظم: «يسرنا تأسيس شراكة مع (جارودا اندونيسيا) لإتاحة المجال لمُسافري كلٍ من الناقلتين التمتع برحلات مُتصلة. ففي ظل تعافي صناعة السفر، فإن الوقت الراهن يعد مثالياً لبدء شراكتنا، إذ بدأ المُسافرون في التخطيط مُجدداً للرحلات السياحية ورحلات عمل، ويسعون إلى التمتع بمزايا الراحة التي توفرها الرحلات المُتصلة».

وأضاف: «ستُمكننا اتفاقية تبادل الرموز من توسيع نطاق انتشارنا، وستتيح لمُسافرينا الاستفادة من خدماتنا مع السفر إلى وجهات داخلية إضافية في إندونيسيا».

وتابع: «يُسعدنا أيضاً أن نُتيح لمُسافري (جارودا اندونيسيا) السفر إلى وجهات عالمية تحظى بالشعبية عبر دبي، ونحن نتطلع إلى مواصلة تطوير علاقة الشراكة، وتزويد مُسافري كلٍ من الناقلتين بمميزات إضافية ذات قيمة مُضافة في المُستقبل».


بدوره، قال الرئيس التنفيذي لـ«جارودا اندونيسيا»، عرفان سيتيابوترا: «باعتبار (طيران الإمارات) واحدة من أهم شركاءنا الاستراتيجيين في تبادل الرموز، فإننا نعتقد أن شراكتنا معها ستتيح للمتعاملين معنا إمكانية وصول أوسع لتشمل العديد من الوجهات الشعبية في أوروبا، كما ستُضفي على خدماتنا المُشتركة قيمة مُضافة تتعلق بالمزيد من الراحة».


ولاء المسافرين

وإضافة إلى التوسع في نطاق الشبكات، ستبحث «طيران الإمارات» و«جارودا اندونيسيا» أيضاً فرص التعاون في برنامج مكافأة ولاء المسافرين الدائمين لدى كلٍ منهما، لتمكين مُسافري كلٍ من الناقلتين من اكتساب أميال واستبدالها بمكافآت عدة بما في ذلك تذاكر السفر، وترقية درجة السفر.

 

طباعة