غرفة دبي تقدم أكثر من 50 خدمة إلكترونية وذكية

بحثت غرفة تجارة دبي في مقرها، العلاقات الثنائية المشتركة مع وفدٍ من غرفة تجارة وصناعة وزراعة تنزانيا، للإطلاع على أفضل الممارسات العالمية المعتمدة التي توفرها الغرفة في مجال خدمات العضوية والتحول الذكي، بعد أن أصبحت إمارة دبي نموذجاً يحتذى في الاقتصاد الرقمي.  

وقالت غرفة تجارة دبي إنها تمتلك منظومة متكاملة من الخدمات الذكية والإلكترونية تصل إلى أكثر من 50 خدمة إلكترونية وذكية، والتي تغطي كافة احتياجات ومتطلبات مجتمع الأعمال، وتمكن المستثمرين من إنجاز جميع معاملاتهم عن بعد بيسر وسهولة ووفق أرقى المعايير والممارسات العالمية.

 وكان في استقبال الوفد الزائر عتيق جمعة نصيب، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الخدمات التجارية في غرفة دبي، يرافقه عبدالله أحمد الذيب، مدير إدارة العضوية والتوثيق التجاري في غرفة دبي وعدد من موظفي الغرفة، في حين ترأس الوفد الزائر باول فرج كويي، رئيس غرفة تجارة وصناعة وزراعة تنزانيا، يرافقه عبدل مويليمة، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة وزراعة تنزانيا - منطقة كيغوما، وعدد من كبار المسؤولين في الغرفة.

 ورحب عتيق جمعة نصيب بالوفد الزائر، مشيراً إلى أن العلاقات الاقتصادية التي تربط بين مجتمعي الأعمال في دبي وتنزانيا متينة وتاريخية، مشدداً على حرص غرفة تجارة دبي على تبادل الخبرات والمعارف وأفضل الممارسات مع مختلف غرف التجارة على مستوى العالم بما يخدم الأهداف المشتركة.

 وأضاف نصيب قائلاً:" نجحت غرفة تجارة دبي في الفترة الماضية في ضمان استمرارية الأعمال وتعزيز تنافسيتها نتيجة استثمارها الناجح في تطوير بنية تحتية رقمية حديثة ساعدت أعضاء الغرفة في الحصول على كل الخدمات إلكترونياً. وقد نجحت الغرفة في التحول الذكي بنسبة 100% في خدماتها الأساسية، الأمر الذي انعكس إيجاباً على مجتمع الأعمال في دبي، وسعادة المتعاملين.

 وجال الوفد في مرافق الغرفة مطلعاً على الخدمات المتاحة لمجتمع الأعمال، حيث أبدى الوفد الزائر إعجابه بالتطور المميز في خدمات الغرفة، وقدرتها على تلبية متطلبات القطاع الخاص، مبدياً الرغبة بالتعلم من تجربة دبي بالتحول الرقمي وتقديم الخدمات بسرعة وكفاءة لمجتمع الأعمال. 

طباعة