بمعدل رحلتين في الأسبوع

«فلاي دبي» تطلق أول خدمة مباشرة إلى «العُلا» السعودية

صورة

أطلقت شركة «فلاي دبي»، أمس، أولى رحلاتها إلى مدينة «العُلا» السعودية، لتكون بذلك أول ناقلة إماراتية توفر رحلات مباشرة من دبي إلى هذه المدينة.

وشغلت الناقلة رحلتها الافتتاحية بطائرة «بوينغ 737 ماكس»، التي تأتي بتصميم يوفر مرونة وموثوقية وكفاءة عالية، ضمن الطائرات ذات الممر الواحد، إذ توفر 10 مقاعد مسطحة على درجة «الأعمال»، و156 مقعداً في الدرجة السياحية، فيما سيتم تشغيل الرحلات التجارية للناقلة باستخدام طائرة «737 الجيل الجديد».

وستنطلق رحلات «فلاي دبي» إلى مطار الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز في «العُلا»، بواقع رحلتين في الأسبوع، يومي الأربعاء والسبت، انطلاقاً من المبنى رقم (2) بمطار دبي الدولي. وأقلعت الرحلة الافتتاحية من المبنى رقم (2) في مطار دبي الدولي، وعلى متنها الرئيس التنفيذي لـ«فلاي دبي»، غيث الغيث، ووفد إعلامي إماراتي ضم عدداً من رؤساء ومديري التحرير في صحف الإمارات، وحطت في مطار الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز في «العُلا»، شمال غرب السعودية.

وأشار الغيث إلى أن تدشين الرحلة يأتي في وقت يعود فيه الطلب على السفر وسط رفع القيود المفروضة على السفر حول العالم.

وأكد الغيث أهمية السوق السعودية بالنسبة للناقلة، وقال: «إن توسيع شبكة (فلاي دبي) في المملكة العربية السعودية، وإضافة (العلا) وجهة سادسة، من شأنه أن يعزّز التدفق السياحي والتجاري بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية».

وتعد «العُلا» إحدى عجائب العالم غير المكتشفة، وهي موطن «الحجر»، الذي يعد أول موقع للتراث العالمي لـ«يونسكو» في السعودية.

وتقع «العُلا» على الجانب الشمالي الغربي الشرقي للمملكة العربية السعودية، وهي إحدى المدن التابعة للمدينة المنورة. معروفة في تراثها الثقافي والطبيعي وتجارتها. وهي وجهة جديدة على صعيد المستقبل السياحي في منطقة الخليج ككل. وتم افتتاح هذا الموقع أمام الزوّار لأول مرة في 2020، ويمكن للسياح الآن استكشاف وعرض المواقع التاريخية والأثرية الغنية في هذه المنطقة، من خلال رحلة عبر متحف مفتوح للمقابر النبطية المحفوظة في الحِجر، وتلال الحجر الرملي، والمساكن التاريخية والآثار، سواء كانت طبيعية أو من صنع الإنسان، التي تحمل تاريخاً يمتد لأكثر من 200 ألف عام من التاريخ غير المستكشف إلى حد كبير.

وتوفر «العلا» للركاب خيارات مدهشة للبحث عن تجارب ثقافية وتاريخية متنوّعة، إضافة إلى أنشطة المغامرات في الهواء الطلق، خصوصاً في فصل الشتاء المعتدل.

وكانت «فلاي دبي» أعلنت عن استئناف رحلاتها إلى مدينة ينبع الساحلية، لترفع وجهاتها في المملكة إلى ست وجهات وهي: الرياض وجدة والدمام والمدينة، إضافة إلى «العُلا» وينبع، وبدأت الرحلات إلى مطار الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز في ينبع اعتباراً من 24 فبراير بواقع ثلاث رحلات أسبوعياً.

وترى «فلاي دبي» في المملكة العربية السعودية سوقاً جوهرية مهمة، إذ ارتفعت حركة السفر بالاتجاهين بين السعودية والإمارات بشكل كبير وسريع جداً.

يذكر أن السعودية افتتحت موطن «الحِجر» في «العُلا» كأول موقع للتراث العالمي لليونيسكو في المملكة، أمام الزوّار لأول مرة في عام 2020، لإتاحة الفرصة أمام السياح لاستكشاف المواقع التاريخية والأثرية غير المستكشف والغنية في متحف مفتوح للمقابر النبطية المحفوظة في الحِجر، والتلال الرملية والآثار الطبيعية، وتلك من صنع الإنسان التي تعود إلى ما قبل التاريخ.

• توسيع شبكة «فلاي دبي» في السعودية يعزّز التدفق السياحي والتجاري بين الإمارات والمملكة.

طباعة