«مجموعة الفطيم» تعتزم توظيف 5000 مواطن خلال 5 سنوات

مجموعة الفطيم ستواصل مسيرتها في استقطاب أبناء الإمارات. من المصدر

أعربت «مجموعة الفطيم» عن دعمها لمستهدفات وخطط التوطين في القطاع الخاص في دولة الإمارات، مؤكدة أن ملف التوطين هو إحدى أولوياتها الكبرى، حيث تهدف من خلال برنامجها للتوطين «سنيار» الوصول إلى نسبة توطين تبلغ 10% خلال العامين المقبلين، وتوفير 5000 فرصة عمل وظيفية وتأهيلية للمواطنين في ثمانية قطاعات حيوية في المجموعة خلال السنوات الخمس المقبلة.

وكان مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قد اعتمد أخيراً، سياسة جديدة لتصنيف منشآت القطاع الخاص بما يدعم مستهدفات وخطط التوطين ويرسخ شراكة الحكومة مع القطاع الخاص في هذا المجال. وقالت عضو مجلس إدارة «مؤسسة الفطيم التعليمية»، رئيس مجلس الفطيم للتوطين، ميرة الفطيم، إن «المجموعة استجابت سريعاً لدعم استراتيجيات وخطط التوطين الحكومية في دولة الإمارات، إيماناً منها بدور القطاع الخاص بالتعاون مع الجهات الحكومية في تحقيق التنمية المستدامة».

وأضافت أن «مجموعة الفطيم أعلنت أخيراً، عن استراتيجيتها للتوطين، والتي تشمل مخرجاتها: تخصيص 5000 فرصة عمل وظيفية وتأهيلية للمواطنين خلال السنوات الخمس المقبلة، والوصول إلى نسبة توطين تبلغ 10% خلال العامين المقبلين».

وأشارت إلى أن المجموعة وفرت بالفعل فرصاً وظيفية لنحو 357 مواطناً خلال عام 2021، وبداية العام الجاري 2022، في جميع التخصصات المتاحة لديها، وتنوي المجموعة توظيف 450 مواطناً خلال العام الجاري، لزيادة عدد المواطنين العاملين في المجموعة ليصل إلى 1100 إماراتي بحلول نهاية 2022، إلى جانب استثمار المجموعة في تدريب وتطوير الموظفين الإماراتيين والملتحقين الجدد للعمل في مختلف أقسامها وإداراتها، حيث سيعمل ذلك على تحقيق طموح الحكومة بشأن زيادة جاذبية وتنافسية المواطن في جميع القطاعات الحيوية في سوق العمل بدولة الإمارات.

وتابعت: «مجموعة الفطيم ستواصل مسيرتها في استقطاب أبناء الإمارات، وتهيئة كل الفرص لهم ليسهموا في تطور المجموعة من خلال شغل وظائف مختلفة فيها، وإطلاق المبادرات والشراكات التي ستعمل على تحقيق التنمية المستدامة في دولة الإمارات».

• المجموعة تعتزم توظيف 450 مواطناً خلال العام الجاري.

طباعة