تفوقت على 100 مدينة

«نايت فرانك»: دبي تتصدر نمو أسعار المنازل الفاخرة عالمياً

الجودة كلمة السر للمطورين الذين يبنون عقارات فائقة الجودة في دبي. أرشيفية

تصدّرت دبي مؤشر «برايم إنترناشونال ريزيدنشال 100» للمنازل الفاخرة الصادر عن مؤسسة «نايت فرانك» للاستشارات العقارية، والذي يحلل الأداء السعري الرئيس في 100 مدينة وأسواقها العقارية حول العالم.

وبحسب التقرير، تسارعت الأسعار الرئيسة للمنازل الفاخرة في دبي بنسبة 44% في عام 2021، وتحولت الإمارة وقيمتها إلى موضع تركيز عالمي كبير، مع استمرار انخفاض الأسعار الإجمالية بنسبة 30% عن ذروتها في عام 2014.

وقال رئيس قسم أبحاث الشرق الأوسط في «نايت فرانك»، فيصل دوراني: «لقد أدى الطلب المستمر من أثرياء العالم إلى حدوث تحول مذهل في ثروات السوق السكنية في دبي، أضف إلى ذلك التعامل الحكومي الحاسم مع متغيرات فيروس كورونا، والمعنويات الإيجابية التي تحرك السوق، كل ذلك جذب انتباه المستثمرين العالميين أكثر، وساعد في تحديد بداية الدورة العقارية الثالثة للمدينة بشكل مذهل».

بدوره، قال رئيس وحدة «برايم ريزيدنشال» في «نايت فرانك» الشرق الأوسط، أندرو كامينغز، إن «تربع دبي على قمة مؤشر (برايم برايس) لم يكن مفاجئاً، ففي مشهد ما بعد كوفيد، توافد المشترون من أصحاب الثروات الفائقة إلى الإمارة بأعداد كبيرة جداً، مدفوعين باستثمارات دبي الضخمة في البنية التحتية وفق أحدث المعايير العالمية، وجودة قطاعي الصحة والتعليم، إلى جانب نمط الحياة ووسائل الراحة الاستثنائية في دبي، فضلاً عن احتوائها على أفضل المطاعم والفنادق في العالم، ما حوّل الإمارة إلى وجهة رائدة يرغب الناس في امتلاك عقار فيها».

وأضاف: «أصبحت الجودة الآن هي كلمة السر للمطورين الذين يبنون عقارات فائقة الجودة في دبي، تلبية لمتطلبات نخبة العالم من أصحاب الثروات الفائقة الذين أظهروا خلال العام الماضي حرصهم على امتلاك منزل في دبي».

ومع نمو أسعار منازلها بنسبة 42%، احتلت موسكو المرتبة الثانية، مدفوعة ببرنامج دعم الرهن العقاري الروسي والعرض الضيق، وجاءت سان دييغو في المركز الثالث على مؤشر «نايت فرانك» بنمو أسعار المنازل الفاخرة قدره 28.3%، وميامي رابعة بنمو 28.2%، وهامبتونز خامسة بنمو 21.3%.

طباعة