تتضمن خفض أسعار الفائدة وإلغاء المصروفات الإدارية ورسوم التقييم

انتعاش الطلب على التمويل العقاري وعروض واسعة من البنوك

صورة

أفاد مصرفيان بأن الطلب على التمويل العقاري يشهد انتعاشاً كبيراً من قبل المواطنين والمقيمين، على المشروعات كافة المعلن عنها على مستوى إمارات الدولة، وذلك منذ الربع الأخير من العام الماضي حتى الآن، بفضل العروض القوية التي توفرها جميع البنوك، وتتضمن خفض الفائدة، وإلغاء أو تخفيض المصروفات الإدارية، وكذلك رسوم التقييم.

وأكدا، لـ«الإمارات اليوم»، أن نسبة الفائدة على التمويل العقاري تبدأ من 2.49% خلال أول ثلاث أو خمس سنوات، ثم ترتفع إلى 2.99% على بقية المدة، لافتين إلى أن نمو الطلب على التمويل العقاري، سجل خلال الأشهر الخمس الماضية ما نسبته 10 إلى 15%.

وتوقعا أن تبدأ البنوك في زيادة معدلات الفائدة تدريجياً خلال الربع الثاني من العام الجاري، بسبب ارتفاع «الإيبور». السوق العقارية

وتفصيلاً، قال الخبير المصرفي، أحمد إبراهيم «إنه اعتباراً من الربع الأخير من العام الماضي، وحتى الآن، تشهد السوق العقارية زخماً كبيراً على مستوى حركة البيع والشراء، ما رفع الطلب على التمويل العقاري»، موضحاً أن البنوك كافة، تقريباً، تواكب هذا الزخم، وتحاول تعويض فترة الركود التي صاحبت انتشار فيروس كورونا، وما تبعه من تداعيات، حيث وفرت عروضاً كثيرة تتضمن خفض سعر الفائدة على التمويل، بجانب عروض على الرسوم، سواء بخفضها أو جعلها مجانية، لافتاً إلى أن استقرار أسعار العقارات أيضاً، أحد العوامل التي ساعدت على انتعاش السوق.

وأشار إلى أن «أسعار التمويل خلال الأشهر القليلة الماضية حتى الآن، شهدت تخفيضاً ضمن العروض المقدمة، لكن من المتوقع أن ترتفع أسعار التمويل خلال الربع الثاني من العام الجاري، بسبب زيادة سعر الإيبور (سعر الإقراض بين البنوك)، إذ ترتبط به الفائدة على التمويل العقاري».

انتعاش كبير

من جانبه، قال الخبير المصرفي، أحمد عرفات، إن «الربع الأخير من العام الماضي، وخلال أول شهرين من العام الجاري، يشهد الطلب على التمويل العقاري انتعاشاً كبيراً جداً، من قبل المواطنين والمقيمين، على كل المشاريع المعلن عنها على مستوى إمارات الدولة»، موضحاً أن «هناك زخماً كبيراً على مستوى العروض، وتنافساً بين البنوك، لتقديم أفضلها لجذب العملاء، حيث قام بعضها بخفض أسعار الفائدة بحدود 0.5% لأول ثلاث أو خمس سنوات، وترتفع بعدها إلى 2.99%، فيما توفر بنوك أخرى تمويلات بنسبة 3.25% على بعض المشروعات المميزة».

وبين «أن نمو الطلب على التمويل العقاري سجل خلال آخر خمسة أشهر، نمواً كبيراً، مقارنة بالعامين الماضيين، وبما نسبته 10 إلى 15% وهي نسبة جيدة للغاية، بالنظر إلى التداعيات التي خلفتها جائحة كورونا»، مشيراً إلى أنه من الأفضل للعميل الذي يرغب في أخذ تمويل عقاري، أن يبادر الآن للاستفادة من العروض المقدمة، خصوصاً في ظل التوقعات برفع أسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة.

طباعة