شواطئ دبي مقصد سكانها وزوارها ووجهة عالمية لمحبي الرياضات المائية

أكثر "#وجهات_دبي" إقبالاً على مدار العام

 تُشكّل الشواطئ عوامل جذب سياحية مهمة وتعد من أكثر "#وجهات_دبي" إقبالاً على مدار العام، بما توفره من أجواء مميزة ومرافق عالمية تجعل منها مقصداً مفضلاً سواء للقاطنين في دبي أو زوارها من مختلف إمارات الدولة، وبالتأكيد السياح الذين لا ينقطع تدفقهم عليها من كافة أنحاء العالم للاستمتاع بأجوائها الشتوية الدافئة ومياهها الزرقاء، ورمالها الذهبية، إضافة إلى ما اشتهرت به شواطئ دبي عالمياً كوجهة مثالية لعشاق الرياضات المائية، بما تتسم به من مميزات تناسب إقامة واستضافة شتى أنواع الفعاليات الرياضية المائية، مدعومة في ذلك ببنية تحتية وقطاعات خدمية متنوعة تثري من تجربة ريادة شواطئ دبي وتحقيق أعلى مستويات السعادة لزوارها.
وتتمتع كل نقطة على طول الخط الساحلي الممتد على أكثر من 50 كيلومتراً من ساحل دبي بمميزات فريدة تمكن مرتاديها من الإبحار وقت الغروب، أو القيام بجولة على متن الدراجات المائية أو تجربة أحد الرياضات المائية، بينما تثري الشواطئ العامة تجربة روادها بمناطق مخصصة للياقة البدينة، وأماكن للجري ومسارات للدراجات وممرات خاصة لأصحاب الهمم وكبار السن، مع توفير كل عوامل الأمان عبر طواقم إنقاذ مدربة تتواجد على الشواطئ من شروق الشمس وحتى غروبها.
"ذا بييتش"
يُمثل "ذا بيتش" في جميرا بيتش ريزيدنس، أحد الشواطئ الرملية الشهيرة على سواحل دبي بما يحيط به من مطاعم ومحال تجارية وأسواق، إضافة إلى مركز تسوق وسينما في الهواء الطلق، حيث يعد مكانًا مفضلاً للعائلات، بما يتضمنه من رياضات مائية، وتجربة القوارب المطاطية الترفيهية، وغيرها من الأنشطة والتجارب المثالية لقضاء العطلات، وتعد زيارة الحديقة المائية "دبي أكوا بارك"، التي تقع قبالة الشاطئ مباشرةً، فرصة سانحة للزوار للاستمتاع بالكثير من الأنشطة في أجواء آمنة تناسب الجميع.
 
"كايت بيتش"
يستقطب "كايت بيتش" ممارسي رياضة التزلج بالطائرات الورقية، الذين جعلوا منه مكاناً لتجمعهم للاستمتاع برياضتهم المفضلة، في حين يُمكِّن للزوار الاستمتاع بلعب الكرة الطائرة الشاطئية أو ممارسة رياضة التجديف على الألواح المائية وركوب الزوارق، كما يضم "كايت بيتش" الكثير من الأنشطة الشاطئية، وأماكن التزلج، ومنطقة مناسبة للأطفال، إضافة إلى باقة متنوعة من المطاعم العالمية التي تقدم أشهى المأكولات وتناسب كل الأذواق.
"لا مير"
يُعد شاطئ "لا مير" من أكثر الوجهات البحرية زيارة في دبي بما يضمه من مراكز ترفيهية وقائمة لا حصر لها من المطاعم والمقاهي، ومتاجر التجزئة المميزة، إضافة إلى أحدث حدائق مائية في دبي "لاجونا ووتربارك". كما يمكن للزائر الاستمتاع بالأضواء المتلألئة وأفضل فنون الجرافيتي في المدينة على طول كورنيش شاطئ البحر، وزيارة عدد من المعارض المؤقتة، كما يوفر منتزه الترامبولين الموجود في الهواء الطلق ميزة إضافية للأطفال ولإضفاء مزيداً من السعادة على الأسر والعائلات الذين يصطحبون أطفالهم إلى هذه الوجهة المميزة. كما يتيح "لامير" الاختيار من بين مجموعة من الرياضات المائية، بما في ذلك ركوب الأمواج بالألواح الشراعية والتزلج على الماء والتجديف بالكاياك.
الممزر
وتضم "حديقة الممزر" خمسة شواطئ منفصلة، وتم تزويدها بالعديد من المميزات التي تجعل من الزيارة تجربة مشوقة ونموذجية للعائلات والأصدقاء بما في ذلك مناطق الشواء، والأماكن المفتوحة للعب، إضافة إلى أحواض داخلية للسباحة، ومسطحات خضراء شاسعة، بالإضافة إلى كونها مكاناً رائعاً لركوب الدراجات المائية. وتتوافر في الحديقة العديد من المرافق والخدمات التي تجعل من الزيارة متعة حقيقية للعائلة، من منافذ بيع المأكولات الخفيفة ومستلزمات الشاطئ.  
 
وإلى جوار حديقة الممزر، يوجد شاطئ خور الممزر على امتداد أكثر من 3.5 كيلومترات المخصص للسباحة بعيداً عن الرياضات البحرية، حيث توفر العديد من شواطئ دبي المفتوحة مجموعة من الخيارات الترفيهية للاستمتاع بالسباحة في مناطق محددة بعيدة عن ممارسي الرياضات المائية المختلفة.
كما يوفر هذا شاطئ خور الممزر مناطق للياقة ومضمار للجري ومسار للدراجات وممرات للوصول إلى الشاطئ لأصحاب الهمم وكبار السن، علامة على توفيره أعلى درجات الأمان لمرتاديه من خلال طاقم إنقاذ متكامل يشمل منقذين مدربين لضمان سلامة ممارسي رياضة السباحة ومرتادي الشواطئ، أما شاطئ كورنيش الممزر فيقدم لزواره إضافة إلى ما سبق، مكتبة شاطئية مزودة بكتب تتناسب مع كافة الأعمار والاهتمامات.
ويعتبر شاطئ جميرا 1 أكثر الشواطئ هدوءً ووجهة للزوار وسكان المنطقة، بما يوفره لهم من فرصة لممارسة رياضة الجري بمضمار يمتد بطول 1,350 متراً، أما شاطئ جميرا 2 فيضم مناطق لألعاب الأطفال ومجالس شاطئية، ويوفر شاطئ جميرا 3- بامتداد نحو كيلومترين ملاعب رملية لكرة قدم الشاطئية وكرة الطائرة الشاطئية، ومناطق ركوب الأمواج، ومضمار للجري ومناطق للياقة، كما يتميز شاطئ جميرا 3 بوجود "منصة السعادة" بطول 125 متراً التي تتيح لمرتاديها مشاهدة الغروب وممارسة الصيد.
ويتيح شاطئ أم سقيم 1 لمرتاديه ممارسة السباحة ومناطق مخصصة لركوب الأمواج كما يعتبر الشاطئ الوحيد الذي يخصص منطقة للسباحة الليلية حيث يُسمح لزواره بالسباحة بعد غروب الشمس وحتى منتصف الليل نظراً لتزويد الشاطئ بساريات من الإضاءة الذكية، وخدمة الإنقاذ البحري حتى منتصف الليل، كما يستقبل شاطئ أم سقيم 2 – زواره على مدار أيام الأسبوع موفراً خدماته الشاطئية حتى غروب الشمس، بينما يوفر شاطئ جبل علي إضافة إلى خدماته الاعتيادية كشاطئ مفتوح خدمة التخييم بالكرفانات ضمن أجواء آمنة للسباحة وممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة.
خطط تطوير
وضمن جهودها المستمرة لتطوير الشواطئ المفتوحة في إمارة دبي، انتهت بلدية دبي من إنجاز أعمال التصاميم لمشروع تطوير الشواطئ العامة والذي يهدف لتعزيز مكانة شواطئ الإمارة العامة ورفع مستوى جاذبيتها وفقاً لأرقى المعايير العالمية، وذلك بإتمام تزويد كافة هذه الشواطئ بالمرافق والخدمات اللازمة لمرتاديها.
ويهدف المشروع لتوفير المرافق الخدمية والترفيهية في جميع الشواطئ العامة والتي تلبي احتياجات مرتاديها وبما يتوافق مع المعايير والمتطلبات العالمية، والذي يشمل توفير مناطق لممارسة الأنشطة البحرية والرياضية وتخصيص مسارات للجري وللدراجات الهوائية وذلك لتشجيع وتنمية نمط الحياة الرياضية والصحية في الإمارة. بالإضافة إلى توفير مجموعة من المطاعم والمقاهي والخدمات الذكية، وحديقة ألعاب مائية مخصصة للأطفال، ومناطق للعائلات، ومناطق مخصصة لإقامة الفعاليات المجتمعية والترفيهية والرياضية على الشواطئ.
منتجعات شاطئية
وتحتضن شواطئ دبي العديد من المنتجعات، التي تسمح للمقيمين في الفنادق الشاطئية أو القادمين لقضاء يوم على شواطئها، الاستفادة من الخدمات المتميزة التي تقدمها هذه المنتجعات. ومن بين أهم تلك المنتجعات مجموعة فنادق ومنتجعات جميرا والتي تشمل فنادق "القصر" و"النسيم"، "وميناء السلام"، و"جميرا بيتش" و"زعبيل سراي" والأيقونة المعمارية الفريدة "برج العرب"، وهي تتسم جميعها بأعلى مستويات الفخامة وتتيح فرصة الاستمتاع بالشواطئ الرملية الساحرة والمساحات الخضراء الكبيرة وأحواض السباحة.
من ناحية أخرى، يتميز منتجع "بولغري" على جزيرة جميرا باي، بإطلالات خلابة على معالم دبي، فيما يعد فندق "سيزار بالاس بلوواترز آيلاند" ضمن أحدث الإضافات إلى مجموعة المنتجعات الشاطئية المميزة في دبي، مع إمكانية الوصول إلى وجهة تتميز بمياهها الأكثر نقاءً وهو فندق "دبليو دبي -النخلة"، الذي يقع مباشرةً على الشاطئ، ويوفر فندق "ماندرين أورينتال جميرا دبي، شاطئ جميرا" وصولاً مباشراً إلى مياه الخليج العربي، فيما يقع فندق إيميرالد بالاس كمبينسكي، النخلة على الهلال الغربي في نخلة جميرا، ويوفر وصولاً مباشراً لشاطئ خاص يتميز برماله البيضاء النقية.  
كما تتوفر العديد من المنتجعات الفندقية التي تحتوي على مراكز للرياضات المائية، فمركز "ووتركولد" في "منتجع جبل علي للجولف"، ومنتج "بنان بيتش"، وفندق "دبليو دبي" في نخلة جميرا، توفّر مجموعة من الأنشطة المائية كركوب الأمواج، وقوارب الكاياك، وجولات القوارب المطاطية "الزابكات". ولأولئك الذين يبحثون عن المغامرات البحرية، يقدم فندق "ريكسوس" النخلة، وفندق "كمبينسكي ذا بالم هاوس"، الـ "سيبريتشر"، غواصة صغيرة على شكل سمكة قرش ذات محرك قوي يمكنه الوصول إلى سرعات تصل إلى 100 كيلومتر في الساعة، وكذلك القفز على ارتفاع يصل إلى ستة أمتار من المياه. ويُعد "فيرمونت" النخلة أيضاً مكاناً مناسباً لممارسة الرياضات المائية في مركزه المخصص لركوب القوارب السريعة وكذلك الكاياك والتجديف.
وتشتهر دبي بشواطئها الرملية الناعمة ومياهها الصافية التي تشكل عنصر جذب مهم للزوار سواء من داخل الدولة أو خارجها، لتكون بذلك من أبرز مقومات الجذب السياحي في الإمارة، في قطاعيها الداخلي والخارجي، سواء من خلال الشواطئ المفتوحة والتي لا تدخر الإمارة جهداً في إمدادها بكافة المرافق والخدمات التي تضمن بها راحة الزائر وسعادته، أو من خلال المنتجعات الشاطئية التي توفر للزائر أعلى مستويات الفخامة والرفاهية.

 

 

طباعة