مجموعات العمل تشيد بدور «جمارك دبي» في تحفيز الأعمال

أشادت مجموعات العمل والتجارة في دبي، بالدور الحيوي الذي تؤديه «جمارك دبي»، في تحفيز الأعمال ودعم المبادلات التجارية، عبر ابتكار خدمات جمركية ذكية ومتطورة، وفق أفضل الممارسات العالمية، مشيرين إلى أن قنوات التواصل والاتصال المتنوعة التي وفرتها «جمارك دبي» للمتعاملين معها، أسهمت بشكل مباشر في الارتقاء بالعلاقة بين القطاعين الحكومي والخاص.

جاء ذلك خلال حفل نظمته «جمارك دبي» عبر تقنية الاتصال المرئي، بمناسبة فوزها بالمركز الثاني لسعادة المتعاملين في حكومة دبي 2021، وبنسبة 91.8%، وفق نتائج دراسات برنامج دبي للتميز الحكومي، التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وأعلنها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وقالت رئيسة الجمعية الوطنية للشحن والإمداد «نافل»، نادية عبدالعزيز: «نعمل جنباً إلى جنب مع دائرة جمارك دبي لتحقيق الهدف المشترك بتعزيز التجارة وحماية المجتمع، نحن جزء من اتحاد يضم 150 فرعاً وشبكة حول العالم، ونحن نفتخر بتميز (جمارك دبي) على المستوى العالمي بابتكاراتها وخدماتها الاستثنائية».

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة أعمال تجارة التجزئة، لاكي رامشانداني، إن النجاحات المتواصلة التي تحرزها مجموعات التجارة في دبي قائمة على الدعم المتواصل من «جمارك دبي»، فضلاً عن الاستماع إلى المقترحات التي تقدمها المجموعات عبر اجتماعات المجلس الاستشاري الربعية، وتذليل المعوقات التي قد تطرأ على دورة العمل الجمركي.

إلى ذلك، أشار رئيس مجموعة دبي للكمبيوتر، دارمندره سافلاني، إلى أن «جمارك دبي» تمثل نموذجاً من رحلة التطور الكبيرة التي حققتها إمارة دبي، والتي أصبحت بفضل قيادتها عاصمة المال والاقتصاد العالمي، وقبلة الباحثين عن بيئة استثمارية آمنة وقوية.

إلى ذلك، ثمن المدير العام لـ«جمارك دبي» الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، أحمد محبوب مصبح، دور المتعاملين في تحقيق هذا النجاح، مؤكداً أن «جمارك دبي» تبذل جهوداً حثيثة في تطوير مبادرات ومشروعات تدفع نحو تسهيل الإجراءات الجمركية، وزيادة العائد على أعمال التجار، ومنها دفتر الإدخال المؤقت، المشغل الاقتصادي المعتمد، الممر الافتراضي، الإفصاح المبكر.

طباعة