"أكسا الخليج" تتخذ إجراءات استباقية للحد من الاحتيال

 أعلنت أكسا الخليج، التي استحوذت عليها مؤخرًا مجموعة الخليج للتأمين (جي.آي.جي.)، عن خطّتها لإطلاق خدمات استباقية تعتمد على الذكاء الاصطناعي للحد من الاحتيال بالتعاون مع شركة "موتوري" ، لتحديد مطالبات تأمين السيارات الزائفة والكشف عنها وتحديد نسبة المخاطر للعملاء الجدد.


ولهذا الغرض، تتعاون أكسا الخليج مع شركة تكنولوجيا التأمين "موتوري"، في مبادرة استباقية مقرها دولة الإمارات، تسمح لشركات التأمين بتحديد نسبة المخاطر المرتبطة بالعملاء الجدد لحظيًا، بما يشمل تحليل شامل لسجل المطالبات وقيمة المركبة وتاريخ الحوادث، مما سيساعد شركة أكسا الخليج في تحديد نسبة المخاطر والمحتالين المحتملين والمطالبات الزائفة أو التي تفوق القيمة الحقيقية، لا سيّما أن قيمة المطالبات الزائفة أو الاحتيالية في المنطقة تصل إلى ملايين الدولارات.


وقال  فرانك همبرجر، كبير مسؤولي خطوط التأمين الشخصي لدى أكسا الخليج: "إن عمليات الاحتيال في التأمين لا تعتبر جريمة بسيطة، إذ أن التكاليف المرتبطة بعمليات الاحتيال تقع على كاهل العملاء الصادقين، الذي تذهب أقساطهم لتغطية تكاليف المطالبات. ونرى بأنه من واجبنا بذل كل ما في وسعنا لحماية أنفسنا وعملائنا من هؤلاء المحتالين، الذي يسعون عمدًا لاستغلال الخدمة التي نقدمها بطريقة غير نزيهة".


وأضاف همبرجر: "نحن نسعى للاستفادة من التقنيات التي تقدمها شركة ’موتوري‘ لاتباع نهج أكثر صرامة في مواجهة قضايا الاحتيال، ودعم جهود جهات إنفاذ القانون، فضلًا عن ضمان تقديم أقساط تأمين عادلة ومعقولة من حيث التكلفة لعملائنا".


وسوف تزود "موتوري" شركة أكسا الخليج بأداة لتقييم مستوى الخطورة لمساعدتها في تقييم المطالبات واكتشاف عمليات الاحتيال من خلال تحليل تاريخ المركبة داخل الدولة وخارجها، وكذلك سجل الحوادث الخاص بالسائق والمالك.
وباستخدام أكسا الخليج لتقنية الذكاء الاصطناعي من شركة "موتوري"، ستتمكن من التحقق من مستوى الخطورة عبر رقم شاسيه السيارة ورقم الرمز المروري، وستتلقى تقييمًا معياريًا حول مستوى الخطورة سواء كان منخفضًا أو متوسطًا أو عاليًا أو شديد الخطورة، استنادًا إلى البيانات المتوفرة حول السيارة ومالكها. وبالإضافة إلى ذلك ستحصل شركة التأمين على سجل نقاط يشير لمستوى المخاطر استنادًا لتفاصيل الحادث عند تقديم مطالبة.


من جانبه، قال أحمد عيسى، الرئيس التنفيذي لشركة موتوري: "تأسست موتوري في مدينة مصدر - الإمارات العربية المتحدة، وهي واحدة من الشركات الرائدة في تقديم الخدمات الرقمية الذكية لقطاع التأمين في المنطقة. ونحن سعداء بعقد هذه الشراكة الاستراتيجية مع أكسا الخليج لمساعدتهم للحد من عمليات الاحتيال المحتملة. وتهدف خدماتنا الاستباقية والقائمة على الذكاء الاصطناعي لمساعدة شركات التأمين في تطوير طريقة التعامل مع هذه المشكلة باستخدام احدث التقنيات، مما يسمح بتوفير خدمات عالية الجودة للعملاء ويحمي شركات التأمين من عمليات الاحتيال المحتملة".

طباعة