«النقد الدولي» يدعو السلفادور إلى إلغاء اعتماد «بيتكوين» عُملة دفع رسمية

«بيتكوين» فقدت نصف قيمتها في آخر تداول لها. أرشيفية

دعا صندوق النقد الدولي، السلفادور، إلى تغيير مسارها والتوقف عن اعتماد عُملة «بيتكوين» وسيلة دفع رسمية، مشيراً إلى «المخاطر الكبيرة» التي تشكلها العُملة المشفرة.

وكانت السلفادور، الدولة الصغيرة في أميركا الوسطى، أول من شرّع في سبتمبر 2021 تداول العُملة المشفرة، ما سمح للمستهلكين باستخدامها في جميع تعاملاتهم، إلى جانب الدولار الأميركي.

ودعا مسؤولون في صندوق النقد الدولي، حكومة رئيس السلفادور، نجيب أبوكيلة، إلى إعادة النظر في هذه الخطوة، بينما استخدم المجلس التنفيذي للصندوق، الذي يتألف من ممثلين عن الحكومات الأعضاء، بينهم الولايات المتحدة، لغة أكثر حدّة.

وحض المسؤولون سلطات السلفادور على تضييق نطاق قانون «بيتكوين»، وإلغاء اعتبار العُملة المشفرة وسيلة دفع رسمية، وفق بيان صادر عن صندوق النقد الدولي.

وشدّد المسؤولون على أن هناك مخاطر كبيرة لاستخدام «بيتكوين» على الاستقرار المالي، والنزاهة المالية وحماية المستهلك، وإصدار السندات المدعومة من «بيتكوين».

كما حذّر الصندوق من المستويات العالية لتقلبات سعر صرف العُملة المشفرة.

طباعة