عقاريون يتوقعون استمرار النمو خلال 2022 واستقرار القيم التأجيرية

طلب على المستودعات التجارية والصناعية في الشارقة

صورة

أكد عقاريون أن قطاع المستودعات التجارية والصناعية في الشارقة، شهد نمواً في الطلب على الاستئجار بنسب راوحت بين 15 و20%.

وأرجعوا لـ«الإمارات اليوم»، نمو الطلب في القطاع إلى تحسن وتعافي العديد من القطاعات الاقتصادية من التداعيات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا، والتأثيرات الإيجابية للمحفزات الاقتصادية من الجهات الحكومية، مع توقع استمرار نمو الطلب خلال العام الجاري، واستقرار القيم التأجيرية السنوية لتلك المستودعات.

نمو الطلب

وقال المدير التنفيذي في «شركة السوم العقارية»، سفيان السلامات، إن الفترة الأخيرة شهدت تسجيل نمو في الطلب على تأجير المستودعات التجارية والصناعية في الشارقة، لافتاً إلى أن نمو الطلب ظهر تدريجياً، وبشكل واضح خلال ديسمبر 2021، واستمر في النمو حتى الوقت الراهن.

وقدّر السلامات معدلات النمو في الطلب على استئجار المستودعات بما يراوح بين 15 و20%، مقارنة بالأشهر السابقة، وهو ما انعكس بشكل إيجابي في استقرار القيم التأجيرية السنوية للمستودعات بدلاً من الانخفاضات السعرية التي كانت تشهدها سابقاً، في وقت تراجعت فيه بعض التسهيلات بشكل نسبي، وإن كان هناك بعض العروض في الأسواق، والتي تتضمن أشهراً مجانية.

وتابع السلامات: «وفقاً للمؤشرات السوقية الحالية، فإنه من المتوقع أن تستمر معدلات الطلب على المستودعات خلال العام الجاري، ما يرفع بدوره من التنافسية بين الشركات العقارية».

تحسن وتعافٍ

بدوره، قال الوسيط العقاري أحمد بكر، إن قطاع تأجير المستودعات التجارية والصناعية يشهد حالياً معدلات نمو لافتة في الطلب عليه، بدعم من التحسن والتعافي الذي حققته العديد من القطاعات الاقتصادية في الدولة من التداعيات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا خلال الفترات الماضية.

وأضاف أن نهاية الربع الرابع من عام 2021 شهد وبشكل تدريجي، ارتفاع الطلب على تأجير المستودعات التجارية، التي ظلت تسجل معدلات ارتفاع متنامية حتى الوقت الراهن، في وقت يتوقع فيه أن تستمر مؤشرات الانتعاش بمعدلات أكبر خلال العام الجاري.

وقدّر بكر نسب النمو في الطلب على المستودعات بما يجاوز 15% خلال الفترة الأخيرة، متفقاً على أن انتعاش الطلب على استئجار المستودعات، لاسيما في المناطق الصناعية بمدينة الشارقة، أدى إلى ارتفاع التنافسية بين شركات إدارة العقارات لتسويق تلك المستودعات، إضافة إلى استقرار القيم التأجيرية لها، مع استمرار بعض التسهيلات، من أبرزها منح المستأجرين أشهراً مجاناً.

محفزات اقتصادية

في السياق نفسه، أرجع رئيس اللجنة التمثيلية لقطاع العقارات في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، رئيس «مؤسسة الغانم للعقارات»، سعيد غانم السويدي، الارتفاع اللافت في الطلب على استئجار المستودعات التجارية خلال الفترة الأخيرة إلى التعافي الذي سجلته العديد من القطاعات الاقتصادية من تداعيات جائحة فيروس كورونا، إضافة إلى التأثيرات الإيجابية للمحفزات الاقتصادية المطروحة من الجهات الحكومية، والتي دعمت إعادة انتعاش الأنشطة الاقتصادية.

وأضاف أن نشاط تأجير المستودعات التجارية من المؤشرات الاقتصادية المهمة، والتي كان لها انعكاسات إيجابية على استقرار القيم التأجيرية السنوية لتلك المستودعات، مقدراً معدلات النمو في الطلب على المستودعات بنحو 20%.

وتوقع السويدي أن ترتفع مؤشرات الطلب خلال الأشهر المقبلة، وفقاً للمؤشرات الحالية السوقية، وأن يستمر الاستقرار النسبي في القيم التأجيرية حتى نهاية العام الجاري، بما يواكب سياسات العرض والطلب في الأسواق.

طباعة