4.5 دراهم ارتفاعات سعر غرام المعدن الأصفر في أسبوعين

«التحوّط» من ارتفاع الأسعار يحفز شراء سبائك الذهب

الإقبال على السبائك شمل أوزاناً راوحت بين 30 و100 غرام. أرشيفية

أكد مسؤولو منافذ بيع لتجارة الذهب والمجوهرات لـ«الإمارات اليوم»، أن الأسواق شهدت أخيراً إقبالاً لافتاً على شراء سبائك الذهب، تحوطاً من ارتفاعات سعرية متوقعة خلال الفترات المقبلة.

أسعار الذهب

وسجلت أسعار الذهب أمس، ارتفاعات جديدة راوحت قيمتها بين 1.25 ودرهمين للغرام من مختلف العيارات مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق عليه، ليصل إجمالي زيادات غرام الذهب خلال أسبوعين إلى 4.5 دراهم.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 223 درهماً، بارتفاعات قيمتها درهمان، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 209.75 دراهم، بزيادة تبلغ 1.75 درهم.

بدوره، وصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 199.75 درهماً، بارتفاع بلغ 1.5 درهم، وسعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً، إلى 171.25 درهماً، بارتفاع قدره 1.25 درهم.

السبائك الذهبية

وقال مدير «محل حيات للمجوهرات»، ديليب دهكان، إن من أبرز المتغيرات التي شهدتها الأسواق أخيراً، إقبال عدد من المتعاملين على شراء السبائك الذهبية، في ظل توقعات عالمية ومحلية بتسجيل الذهب ارتفاعات سعرية بنسب كبيرة خلال الفترات المقبلة.

وأضاف أن الإقبال على السبائك شمل أوزاناً راوحت بين 30 و100 غرام، في وقت تركز فيه الطلب الأكبر على الأوزان بين 30 و50 غراماً، لافتاً إلى أن المتعاملين من الجنسيات الآسيوية هم الأكثر طلباً على شراء السبائك.

عمليات تحوط

من جهته، قال مدير «محل جوهرة بغداد لتجارة الذهب»، انتصار ورد، إنه وعلى الرغم من استمرار بطء الطلب على المشغولات الذهبية الجديدة، لعدم تسجيل تراجعات سعرية كبيرة محفزة، فإن الأسواق شهدت إقبالاً لافتاً على السبائك الذهبية، تركز معظمه في الأوزان المتوسطة، مرجعاً ذلك إلى التحوط من توقعات ارتفاعات الأسعار بنسب كبيرة.

وأضاف أن معظم المتعاملين يفضلون السبائك في عمليات التحوط للادخار والاستثمار بديلاً عن العملات الذهبية، لكون السبائك معفاة من الرسوم الضريبية، وتمتاز بسهولة البيع، وعدم فرض رسوم ربحية كبيرة عند البيع أو الشراء.

المشغولات الذهبية

في السياق نفسه، قال مدير «شركة ريكيش للمجوهرات»، ريكيش داهناك، إن التوجه للسبائك خلال توقعات ارتفاعات الأسعار بنسب كبيرة، من المظاهر التي فرضتها جائحة فيروس كورونا.

وأوضح أن الأسواق شهدت تعاملات محدودة على المشغولات الذهبية، مشيراً إلى أن الإقبال على السبائك تركز بشكل أكبر على المنتجات السويسرية المنشأ، التي تعد الأكثر تداولاً.

واتفق في أن الشراء لغايات الادخار والاستثمار يتركز في السبائك مقارنة بالعملات، مع كون السبائك تمتاز بالإعفاء من الرسوم الضريبية مقارنة بالعملات والمشغولات الذهبية.

طباعة