استأنفت تشغيل رحلاتها إلى جميع وجهاتها الأميركية

«طيران الإمارات»: سلامة المتعاملين على رأس أولوياتنا ولن نخاطر أبداً في هذا الأمر

شددت «شركة طيران الإمارات» على أنها تضع سلامة المتعاملين على رأس أولوياتها، ومن أنها لن تخاطر أبداً في هذا الأمر.

وكانت «طيران الإمارات» علّقت رحلاتها إلى وجهات أميركية معينة، بناءً على إرشادات إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية، وتوصيات «بوينغ»، بسبب التداخل المحتمل بين هوائيات 5G وأنظمة الطائرات، وذلك حرصاً على سلامة العمليات التي لها الأولوية القصوى.

 

رفع القيود

وأعلنت «طيران الإمارات» أنه وبعد تأخير مشغلي الاتصالات موعد نشر شبكات الجيل الخامس «5G» حول المطارات في الولايات المتحدة، أصدرت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية و«شركة بوينغ الأميركية» إشعارات رسمية ترفع القيود على عمليات الطيران، ما يمكّن «طيران الإمارات» من استعادة العمليات المنتظمة بالكامل إلى جميع وجهاتها في الولايات المتحدة بأمان بحلول يوم السبت 22 يناير الجاري.

 

استئناف الرحلات

وأفادت «طيران الإمارات» انه اعتباراً من يوم الجمعة 21 يناير، فإنها ستستأنف تشغيل رحلاتها بطائرات «بوينغ 777» إلى كل من: شيكاغو، دالاس فورت وورث، ميامي، نيوارك، أورلاندو، وسياتل.

ولفتت «طيران الإمارات» إلى أن خدماتها إلى كل من لوس أنجلوس، «نيويورك جيه اف كيه»، وواشنطن العاصمة لم تتوقف، في وقت ستعود فيه الرحلات إلى كل من: بوسطن، وهيوستن، وسان فرانسيسكو، التي استخدمت عليها الناقلة طائرات «A380» مؤقتاً يومي 20 و21 يناير، إلى العمل بطائرات «بوينغ 777» اعتباراً من يوم السبت 22 يناير الجاري.

وذكرت «طيران الإمارات» أنها تشغل أيضاً طائرات شحن من طراز «بوينغ 777» إلى كل من شيكاغو، وهيوستن، ولوس أنجلوس، وكولومبوس، وأغواديلا، لنقل الصادرات والبضائع الأساسية، مثل الأغذية والأدوية الضرورية.


تقييم المخاطر

ولفتت «طيران الإمارات» إلى أنه على الرغم من أنها كانت على دراية بالتداخل المحتمل بين أنظمة الطائرات وترددات شبكات الجيل الخامس المنتشرة بالقرب من بعض المطارات الأميركية، فإن المعلومات الكاملة حول حجم وطبيعة التداخل على أنظمة الطائرات الحساسة، والتأثير المحتمل والتهديد الذي قد تتعرض له عمليات الطيران في سيناريوهات معينة، بما في ذلك الهبوط في ظروف ضعف الرؤية، لم تُوضّح إلا قبل وقت قصير من نشر أنظمة 5G.

وبعد تقييم المخاطر المحتملة على أمن وسلامة العمليات، واستشارة «بوينغ»، قررت «طيران الإمارات» في 19 يناير، وعلى الفور، تعليق رحلات الركاب التي تعمل بطائراتها من طراز «بوينغ 777».

 

سلامة المتعاملين

وقال رئيس «طيران الإمارات»، تيم كلارك: «نعتذر عن الإزعاج الذي تسبب فيه تعطل العمليات مؤقتاً لعملائنا من بعض الوجهات في الولايات المتحدة وإليها، إذ أننا نضع السلامة دوماً على رأس أولوياتنا، ولن نخاطر أبداً في هذا الأمر».


وأضاف: «على الرغم من ترحيبنا بالتطورات الأخيرة، التي تمكننا من استئناف روابط النقل الأساسية إلى الولايات المتحدة لخدمة المسافرين وعملاء الشحن، فإننا ندرك جيداً أيضاً أن هذا إرجاء مؤقت، وأن الحل طويل الأمد مطلوب، وسنواصل العمل مع مصنعي الطائرات والجهات التنظيمية المعنية لضمان استمرار عملياتنا بأمان تام».

 

 

طباعة