«الماسة اللغز».. أكبر ماسة في العالم في مزاد بدبي

تعرض اليوم بمركز دبي المالي العالمي أكبر ماسة بالعالم وهي ماسة سوداء غامضة عيارها 555.55 قيراط تعرض لأول مرة في المزاد، وهي أكبر ألماسة تظهر في المزادات حتى الآن، وأطلق عليها (الماسة اللغز)، وهي مدرجة في موسوعة غينيس للأرقام القياسية عام 2006.

وتعتبر الماسة غامضة ولغزاً لأنه يُعتقد أنه تم الحصول عليها من نيزك اصطدم بالأرض أو أنها أتت بالفعل من كويكب يحمل الماس كان قد اصطدم بالأرض في فترات زمنية غابرة.

وتم الكشف عن الماسة في معرض سوذبيز دبي اليوم وسيتم عرضها في مركز دبي المالي العالمي من 17 وحتى 20 يناير، وسيتم عرضها بشكل حصري في بورصة دبي للألماس بتاريخ 18 يناير من الساعة 1:30 ظهراً وحتى 3 عصراً.

وبحسب بيان صحافي سيتم تقديمها بدون حد للسعر في المزاد العلني مع قبول الشراء بالعملة المشفرة

و قالت اختصاصية المجوهرات ورئيسة قسم المبيعات في دار سوذبيز لندن، نيكيتا بيناني: «أُطلق على هذه الماسة اسم ’إنيغما‘ بمعنى»اللغز«وهي فعلاً ظاهرة طبيعية غريبة وغامضة. وتعد هذه الماسة أكثر من مجرد جوهرة، فهي شيء فريد وثمين يثير فضول الجميع. وتزن ’إنيغما‘ 555.55 قيراطاً وتضم 55 وجه بالضبط، وهي أعجوبة نادرة بشكلها وحجمها، كما أنها متألقة ومصقولة بطريقة مثالية كدليل على المهمة الدقيقة والمهارة العالية التي استخدمت في قطع الماسة. وتم الحفاظ على هذه الماسة لأكثر من عقدين لدى المالك، ولم يتم عرضها علناً أو في السوق المفتوحة، لذلك يسعدنا أن تتاح لنا فرصة إخبار العالم بقصتها. ويمثل بيعها فرصة لا تتكرر إلا مرة واحدة في العمر لاكتساب واحدة من أندر العجائب الكونية التي عرفتها البشرية».

 وقالت رئيسة دار سوذبيز في الإمارات، كاتيا نونو بويز: «يشرفنا اختيار دبي لتكون المحطة الأولى لهذه الأعجوبة النادرة والاستثنائية، ويسعدنا أن نلعب دوراً في رحلتها التي بدأت منذ ملايين السنين. وهذه هي المرة الأولى التي نقدم فيها عرضنا لإمكانية الشراء بالعملات المشفرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي خطوة تتماشى مع التزام الحكومة باستكشاف التطورات الرقمية والتقنية والعلمية الجديدة. ويعتبر الكشف عن هذا الحجر الفريد من نوعه سواء في معرض مركز دبي المالي العالمي أو بورصة دبي للألماس استمراراً واضحاً تفانينا في عرض أفضل ما في دولة الإمارات».

وتأتي ماسة «إنيغما» كنز نادر يزن 555.55 قيراطاً، وهي ماسة سوداء رائعة ونادرة للغاية، وأكبر ماسة ذات لون أسود طبيعي في العالم تم الإبلاغ عنها من قبل Gubelin وGIA اعتباراً من عام 2004، وتم إدراجها كأكبر ماسة مقطوعة في العالم في كتاب غينيس للأرقام القياسية في عام 2006. ويعتبر الحصول على ماسة سوداء ذات جوانب طبيعية بهذا الحجم أمر نادر الحدوث للغاية وأصولها محاطة بالغموض، ويُعتقد أنه تم الحصول عليها من نيزك اصطدم بالأرض أو أنها أتت بالفعل من كويكب يحمل الماس كان قد اصطدم بالأرض.

يعدّ تصميم الماسة ذو أهمية كبيرة فهو مستوحى من الرمز شرق الأوسطي على شكل كف اليد «الخمسة»، علامة الحماية والقوة والطاقة. وترتبط «الخمسة» بالرقم خمسة ذو المعنى الرمزي، ويبلغ حجم الماسة 555.55 قيراطاً وتحتوي أيضاً على 55 وجهاً بالضبط، لتكون إنجاز تقني لواحدة من أقسى الماسات الموجودة في العالم.

لم يتم عرض ماسة «إنيغما» من قبل في السوق أو للعامة، وستكون اليوم نجمة المزاد المخصص والمفتوح للمزايدة عبر الإنترنت من 3 وحتى 9 فبراير، حيث سيتم قبول العملات المشفرة لشراء الماسة، في خطوة تعكس حقيقة أن العملة المشفرة بدأت في ترك بصمتها في عالم الفن المادي. وتتصدر سوذبيز الطريق في سوق المجوهرات، حيث تم العام الماضي شراء ماسة Key 10138، وهي كنز نادر آخر بالعملة المشفرة بسعر قياسي. وسيتم تقديم هذه الماسة «بدون حد للسعر»، مما يعني أن الفائز بالماسة سيكون أعلى سعر مقترح من الحاضرين بغض النظر عن قيمتها أو القيمة الجوهرية للماسة ذاتها.

طباعة