اتفاقية تعاون بين الحكومة الموريتانية وتحالف الإمارات للحلول التقنية

وقعت شركة تحالف الإمارات للحلول التقنية  مذكرة تفاهم مع الحكومة الإماراتية خلال فعاليات  اليوم الوطني الموريتاني ، الذي عقد اليوم ،وعلى هامش منتدى الأعمال الموريتاني الإماراتي.

ووقع الاتفاقية عن الحكومة الموريتانية ، وزير الشؤون الاقتصادية وتنمية القطاعات الإنتاجية في موريتانيا، أوسمان مامودو ، ووقع  عن شركة تحالف الإمارات للحلول التقنية ، يحيى الهامي، وجرى حفل التوقيع بحضور معالي الوزير الأول الموريتاني وعدد من أعضاء الحكومة الموريتانية وشخصيات إماراتية مهمة، وسفراء ورجال أعمال في إكسبو 2020 دبي.

وتهدف الاتفاقية إلى توثيق تعاون جهود الطرفين وتوطيد العلاقة الاستراتيجية بينهما بما يعود بالمنفعة الحالية والمستقبلية على الطرفين، كما تحدد الاتفاقية كيفية استفادة جمهورية موريتانيا من الخبرات التقنية لشركة تحالف عبر تقديم الحلول التقنية المتقدمة للجهات والمؤسسات الحكومية داخل دولة الإمارات وخارجها.

وتعليقاً على أهمية الاتفاقية قال معالي وزير الشؤون الاقتصادية وتنمية القطاعات الإنتاجية ، أوسمان مامودو كان: "يأتي توقيع هذه الاتفاقية انسجاماً مع توجهات قيادتنا الرشيدة في موريتانيا بالتوجه نحو الرقمنة، وتوفير الحلول الرقمية الحكومية التي تحقق الشمول الخدمي لكل المواطنين وتحسن الأداء الحكومي وتبسط إجراءاته وتعزز من الشفافية وسعينا نحو الحوكمة الرشيدة"

وتركز الاتفاقية على قيام تحالف بتطوير الحلول المرتبطة بالبوابة الرقمية لاجتماعات مجلس الوزراء في موريتانيا، وهو حل يمثل الأول من نوعه في هذا المجال، ويضمن تحقيق نجاح اجتماعات مجلس الوزراء حضورياً، وافتراضياً وبشكل هجين أيضاً، وتوثيق جلسات الاجتماعات إلكترونياً وأرشفتها مما يسهل عمليات المراجعة والبحث ويوفر الكثير من الوقت والجهد للعاملين في جميع الوزارات. وبالإضافة إلى ذلك تضمن الاتفاقية تدريب وتأهيل فريق عمل موريتاني وحصولهم على شهادات معتمدة من أكاديمية تحالف، وهي مركز التدريب الدولي التابع لتحالف الذي يقدم أحدث برامج التدريب في مجالات الذكاء الاصطناعي (AI)، إنترنت الأشياء (IoT)، البيانات الضخمة (Big Data)، وغيرها من المواضيع التي تتطلبها عمليات التحول الرقمي في المؤسسات والشركات، إلى جانب تحديث عدد من الخدمات الحكومية عبر الهاتف الجوال.

ومن جهته، قال ممثل شركة تحالف، يحيى إلهامي، خلال التوقيع: "نعمل على التعاون مع وزارة التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة في موريتانيا، وأن نقدم لهم ما يحتاجونه في مجال أتمتة أعمال الوزارات ورئاسة مجلس الوزراء، ومساندة رؤية الحكومة الموريتانية الطموحة 2022- 2025.

وأكد  الهامي على ضرورة توفير الخدمات الحكومية رقمياً لما له من آثار إيجابية وعملية، وقال: "انطلاقاً من استراتيجيتنا بعيدة المدى، فإننا في تحالف نعمل على تسخير أحدث الحلول التقنية وتطويرها محلياً لخدمة المجتمعات العربية من خلال تطوير الحلول الرقمية للحكومات، وتتنوع هذه الحلول بحسب احتياجات كل وزارة وحسب كل بلد وتطلعاته المستقبلية، وهي حلول تلغي الحاجة إلى المستندات الورقية في التعاملات لذلك فهي حلول رفيقة بالبيئة، وتوفر الوقت والجهد والمال على العاملين في القطاعين الحكومي والخاص وعلى أفراد الجمهور أيضاً، ما يسهم في ارتقاء المجتمعات".

 

طباعة