أكد أنه سيوفر المزيد من الفرص للموظفين الحاليين وفرق عمل أكبر لدعم تزايد حجم الأعمال

أحمــد بن سعيـد: نتجه نحو عام 2022 بتفاؤل تجاه استمرار تعافي الأعمال

أحمد بن سعيد: «واصلنا تقديم خدمات ومنتجات عالمية المستوى في الوقت الذي تباطأ فيه العديد من المنافسين».

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لـ«طيران الإمارات»، والمجموعة، أن «المجموعة نجحت في بناء بعض الزخم الجيد خلال العام الجاري»، مضيفاً أنه «مع استمرار هذا الزخم نتوقّع تسارع نمو الأعمال خلال العام المقبل، الأمر الذي سيوفر المزيد من الفرص للموظفين الحاليين، فضلاً عن فرق عمل أكبر لدعم تزايد حجم الأعمال».

وذكر سموه، في رسالة موجهة إلى العاملين في المجموعة، بمناسبة نهاية العام، أن «المجموعة ركزت خلال عام 2021 على تعافي الأعمال، إلى جانب معايير الصحة والسلامة، على الرغم من استمرار حالة عدم اليقين السائدة في بيئة العمل التشغيلية على الصعيد العالمي».

وبمناسبة نهاية العام، توجه سموه بالشكر لجميع العاملين على شجاعتهم ومثابرتهم في العمل، معبراً عن فخره بالطريقة التي استجابت المجموعة من خلالها لتحديات الجائحة، مضيفاً: «واصلنا تقديم خدمات ومنتجات عالمية المستوى في الوقت الذي تباطأ فيه العديد من المنافسين، وسارعنا بالاستجابة لاحتياجات السفر المتغيرة، وتأكدنا من تمتع متعاملينا براحة البال، حتى عندما كانت فكرة السفر تشهد حالة من عدم اليقين».

وذكر سموه أنه «على الرغم من ظهور متحور (أوميكرون) أخيراً والتباطؤ الطفيف الذي تسبب به في شبكة الناقلة، فإننا نتجه نحو عام 2022 بتفاؤل تجاه استمرار تعافي أعمالنا، وقد عاد العديد من موظفينا السابقين إلى فريق عملنا ويسعدني الترحيب بهم، وكذلك بمن انضم إلينا للمرة الأولى».

طباعة