الإمارات تتصدر الدول العربية في «مؤشر الرخاء والازدهار»

الإمارات تصدرت دول العالم في قدرة سكانها على الدخول إلى شبكة الإنترنت. أرشيفية

حلت دولة الإمارات في المرتبة الأولى عربياً في «مؤشر الرخاء والازدهار العالمي» لعام 2021 الصادر عن معهد ليغاتوم البريطاني.

و«مؤشر الرخاء والازدهار» هو تصنيف سنوي تم تطويره بواسطة معهد «ليغاتوم»، ويستند المؤشر إلى مجموعة متنوعة من العوامل بما في ذلك الثروة، والنمو الاقتصادي، ونوعية الحياة، والصحة، والتعليم، والرفاهية الشخصية.

والغرض من المؤشر هو تسليط الضوء على نقاط القوة والضعف في الدول لتحديد الخيارات الاقتصادية التي يجب القيام بها لمواصلة بناء مجتمعات شاملة، وفتح المجال أمام الابتكار، وتمكين الناس من تحقيق الرخاء.

ويقيس المؤشر أداء 167 دولة، بالاعتماد على 12 ركيزة في ثلاثة مجالات أساسية للازدهار تشمل المعايير الشاملة للمجتمعات، وبيئة الاستثمار والاقتصادات المفتوحة، والظروف المعيشية والصحية والتعليمية للأشخاص.

وعربياً، حلت الإمارات في المرتبة الأولى تلتها قطر، ثم البحرين، ثم الكويت، وسلطنة عمان، ثم السعودية.

وعلى الصعيد العالمي، جاءت الدنمارك على رأس قائمة أكثر الدول ازدهاراً، ثم النرويج فالسويد، تليها فنلندا وبعدها سويسرا. يشار إلى أن الإمارات تصدرت دول العالم في قدرة سكانها على الدخول إلى شبكة الإنترنت ومستويات استخدامهم لها في عام 2020، وفقاً للقائمة التي أصدرتها شبكة «يو إس نيوز أند ورلد ريبورت» الإخبارية الأميركية. وترصد القائمة مدى انتشار الإنترنت ونسبة استخدامه بين السكان في مختلف دول العالم على مدار العام الماضي.

وتصدرت الإمارات القائمة بعد أن انفردت بميزة العلامة الكاملة في استخدام الإنترنت بين سكانها، حيث بلغت نسبة استخدامهم للشبكة العنكبوتية 100%.

وجاءت قطر في المركز الثاني بنسبة استخدام بلغت 99.65%، فيما حصلت إمارة «ليشتنشتاين» في قلب أوروبا على المركز الثالث بنسبة بلغت 99.55%.

وحلّت البحرين رابعة بنسبة بلغت 99.54%، وجاءت آيسلندا في المركز الخامس بنسبة 99%.

وقفزت دولة الإمارات 31 مرتبة دفعة واحدة في كل من مؤشر «مستخدمي الإنترنت» نهاية سبتمبر 2021 والذي حققت فيه المركز الرابع عالمياً، وكذلك قفزت31 مرتبة في مؤشر «نسبة السكان الحاصلين على التعليم العالي» الذي حصلت فيه على المركز 16 عالمياً.

طباعة