زار «هيئة دبي الرقمية» واطّلع على جهودها في تعزيز التحوّل الذكي للإمارة

منصور بن محمد: المنظومة الأمنية عالية الكفاءة تسهم في استقطاب الاستثمارات إلى دبي

منصور بن محمد خلال زيارته مقر هيئة دبي الرقمية. وام

زار سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي لأمن المنافذ الحدودية، مقر هيئة دبي الرقمية، حيث اطّلع سموّه على مستجدات عمليات التطوير المستمرة التي تقوم بها الهيئة نحو تحقيق مستهدفاتها وتأكيد دورها في تعزيز التحول الذكي للإمارة، بتوظيف أحدث التقنيات، وما تقدمه الهيئة من إسهامات في زيادة كفاءة المنظومة الأمنية المتكاملة في دبي، وتعزيز الأمن والأمان في الإمارة ومنافذها الحدودية.

وأشاد سموّه بأداء هيئة دبي الرقمية وما تقوم به من تحديث مستمر لقدراتها لما لذلك من أثر في تعزيز المنظومة الأمنية في دبي، وقال: «تتضافر جهود كل من مجلس دبي لأمن المنافذ الحدودية والجهات الحكومية المعنية، مع ما تقدمه دبي الرقمية من خدمات قائمة على أحدث التقنيات لتحقيق أعلى مستويات الكفاءة في حماية المنافذ الحدودية، ورفع جاهزيتها في كل الأوقات».

وأعرب سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم عن تقديره لما اطّلع عليه خلال الزيارة من تقنيات متطورة مستخدمة من قبل «دبي الرقمية»، وتقوم على تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي في سبيل التغلب على التحديات بمختلف أشكالها، وتسهم في ترسيخ أمن مجتمع دبي وفق أعلى معايير الأمن والسلامة العالمية.

وأضاف سموّه: «تمتلك دبي منظومة أمنية عالية الكفاءة تسهم في تقدم الإمارة على كل الصعد ومختلف القطاعات، إذ يبقى الشعور بالأمن وحماية المجتمع من الأسس الجوهرية لتطور المدن وتقدمها، وهو ركيزة رئيسة لنمو تجارة دبي واستقطاب المزيد من الاستثمارات إليها، وتأكيد مكانة الإمارة مقصداً سياحياً عالمياً مفضلاً ونقطة التقاء لحركة التجارة العالمية».

كما رحّب سموّه بانضمام مدير عام هيئة دبي الرقمية لعضوية مجلس دبي لأمن المنافذ الحدودية، ما يدعم جهود المجلس في تحقيق أهدافه، وتسهيل آليات التعاون المشترك بين الجهات ذات العلاقة.

وقال مدير عام هيئة دبي الرقمية، حمد المنصوري، خلال الزيارة: «تشرفنا بزيارة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، حيث اطّلع سموّه على الحلول والمبادرات التي طورتها دبي الرقمية لتعزيز الحياة الرقمية بغية تحقيق أعلى درجات الأمن والسلامة، آملين في أن نسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي يسعى إليها مجلس دبي لأمن المنافذ الحدودية، والدور الكبير الذي يؤديه برئاسة سموّه في تعزيز المنظومة الأمنية المتكاملة في دبي وحماية منافذها الحدودية».

وأضاف: «يُعد توظيف التكنولوجيا والبيانات عاملاً أساسياً في تطوّر المدن وتقدمها في كل المجالات، ومنها المجال الأمني، الذي هو أولوية كبرى لسكان المدينة وزوارها على حد سواء، ونحن في هيئة دبي الرقمية نعمل على تعزيز التحوّل الرقمي في دبي ليشمل كل مناحي الحياة، ولتحقيق ذلك نعمل على الاستفادة القصوى من البيانات الضخمة، وإظهار قوتها من خلال الاستثمار في تحليلاتها وبناء لوحات بيانية ومؤشرات تساعد صنّاع القرار ضمن مختلف القطاعات».

وتهدف هيئة دبي الرقمية إلى تحقيق جملة من الأهداف الاستراتيجية تشمل دعم جهود دبي نحو التحول الذكي والرقمي، والمساهمة في المحافظة على المستوى العالي من الجودة في تقديم الخدمات الرقمية لأفراد المجتمع وفئاته المختلفة، وتطوير بيئة رقمية آمنة تهدف إلى حماية البيانات وأنظمة المعلومات وشبكة الاتصال والرقابة عليها في كل القطاعات بالإمارة، إلى جانب ضمان تحقيق السعادة والرفاهية لأفراد المجتمع من خلال استخدام التقنيات الرقمية، ودعم متخذي القرار لرسم السياسات التنموية وعمليات التخطيط وقياس الأداء الاستراتيجي للتحول الذكي والرقمي في الإمارة.

طباعة