تعد لإطلاق مجمع تجاري في أم القيوين

«تعاونية الاتحاد»: 40 ألف سلعة على المنصة الإلكترونية قبل نهاية 2021

خالد الفلاسي: «نمو في أعداد مستخدمي الفاتورة الإلكترونية، وتطبيق (تعاونية الاتحاد) على الهواتف الذكية».

أكد الرئيس التنفيذي لـ«تعاونية الاتحاد»، خالد حميد بن ذيبان الفلاسي، أن إدارة «التعاونية» تعتزم توسيع منصة التجارة الإلكترونية عبر رفع عدد السلع المتداولة عليها من 30 ألفاً إلى 40 ألف سلعة قبل نهاية العام الجاري.

وأضاف لـ«الإمارات اليوم» أن التوسع في عدد سلع المنصة يأتي في إطار زيادة تنويع السلع الغذائية والاستهلاكية التي تتيحها، فضلاً عن مواكبة تنافسية وتطور قطاع التجارة الإلكترونية في الأسواق المحلية خلال الفترات الأخيرة.

وأشار الفلاسي إلى أن فترة ذروة جائحة «كوفيد-19» سلطت الضوء بشكل أكبر على دور التجارة الإلكترونية، وعززت من أهميتها كقطاع أساسي في تجارة التجزئة، وهو ما استقطب العديد من الكيانات لرفع مجالات التنافسية في ذلك القطاع.

وأكد أن نمو دور التجارة الإلكترونية لا يتعارض مع نمو التجارة التقليدية في منافذ البيع والتي تتطور بدورها إلى مستويات عبر خدمات رقمية مختلفة.

وكشف الفلاسي أن «تعاونية الاتحاد» قطعت خطوات متقدمة في عمليات خدمات الأتمتة والأنظمة الرقمية، وستعمل خلال الفترة المقبلة على تطوير تلك الخدمات»، مشيراً إلى نمو في أعداد مستخدمي الفاتورة الإلكترونية للمشتريات، وتطبيق «تعاونية الاتحاد» على الهواتف الذكية.

وذكر أن للجائحة العديد من الانعكاسات على قطاع تجارة التجزئة، من أبرزها ارتفاع حدة التنافسية في الأسواق، متوقعاً أن تتجه الأسواق إلى التعافي بمعدلات أكبر من تأثيرات الجائحة خلال العام المقبل.

وقال الفلاسي، إن «تعاونية الاتحاد» تعد لإطلاق مجمع تجاري وسكني في أم القيوين، تتولى مهام إدارته جمعية أم القيوين، متوقعاً إطلاق المشروع الجديد في بدايات الربع الأول من العام 2022، بكلفة استثمارية تصل إلى 50 مليون درهم.

وأوضح أن المجمع التجاري الجديد في أم القيوين، سينشأ وفق مفاهيم متطورة حديثة لقطاع تجارة التجزئة، وسيصل إجمالي نسب التوطين فيه إلى 30% عند إطلاقه.

• التوسع في سلع المنصة يواكب تنافسية القطاع.

طباعة