منصة تستقطب أكثر من 45 ألف مشارك من 170 دولة

«أسبوع أبوظبي للاستدامة» ينطلق بـ«مركز دبي للمعارض» في 15 يناير

«أسبوع أبوظبي للاستدامة» منصة عالمية للتعاون وتبادل المعرفة والاستثمار والابتكار. من المصدر

من المنتظر أن ينعقد «أسبوع أبوظبي للاستدامة» الذي يُعد منصة عالمية تستضيفها شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، خلال الفترة بين 15 و19 يناير 2022.

ويوفر «أسبوع أبوظبي للاستدامة» منصة عالمية للتعاون وتبادل المعرفة والاستثمار والابتكار، إذ يستقطب أكثر من 45 ألف مشارك سنوياً يمثلون ما يزيد على 170 دولة، ويستضيف أكثر من 1000 شركة دولية.

وأفاد بيان صدر أمس، بأن حفل افتتاح «أسبوع أبوظبي للاستدامة»، وتكريم الفائزين بـ«جائزة زايد للاستدامة» سيُقام في «مركز دبي للمعارض» في 17 يناير 2022 ضمن فعاليات «إكسبو 2020 دبي».

وأوضح أنه في ما يتعلق بفعاليات الأسبوع الأخرى، بما فيها قمّة أسبوع أبوظبي للاستدامة، والجمعيّة العامة للوكالة الدوليّة للطاقة المتجدّدة، ومنتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي، والقمّة العالميّة لطاقة المستقبل، ومبادرة «ابتكر»، وملتقى أبوظبي للتمويل المستدام، وملتقى السيّدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجدّدة، ومنصّة «شباب من أجل الاستدامة»، فستعقد في أبوظبي من خلال ندوات حضورية أو افتراضية.

وباعتباره أول حدث دولي رئيس في مجال الاستدامة يُقام بعد مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «كوب-26»، فإن «أسبوع أبوظبي للاستدامة» يستقطب مجموعة متميزة من القادة والخبراء المهتمين بتغير المناخ.

ويركّز «أسبوع الاستدامة 2022» على اتخاذ إجراءات فعالة في ثلاثة مجالات تشمل: التعاون الدولي والقيادة، والتنمية الاقتصادية، والتكنولوجيا والابتكار.

بدورها، ستشكل قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة، فرصة لتعزيز الالتزام العالمي تجاه تحقيق الحياد المناخي، كما ستمهد الطريق لمؤتمر الأطراف «كوب 28» المقرر عقده في الإمارات عام 2023. وستستضيف القمة، التي تعقد في 17 يناير، مجموعة قادة عالميين من قطاعات الحكومة والاستدامة والتكنولوجيا.

طباعة