بموجب مذكرة تفاهم بين «مكتب أبوظبي للاستثمار» و«مبادلة» و«روبوريس»

تطوير منتجات مبتكرة لتعزيز القيادة الذاتية وتقنيات «ميتافيرس» في أبوظبي

«روبوريس» ستدرس إمكانية تأسيس مقرها الإقليمي في أبوظبي. من المصدر

أعلن كل من مكتب أبوظبي للاستثمار، وشركة مبادلة للاستثمار «مبادلة»، و«روبوريس»، وهي أول بطولة سباقات عالمية للسيارات ذاتية القيادة كاملة الحجم التي تعمل بالطاقة الكهربائية، عن توقيع مذكرة تفاهم بهدف تسريع الابتكار في قطاع النقل، وتعزيز الدمج بين العالمين الواقعي والافتراضي وتطوير الرياضات الإلكترونية في أبوظبي.

وبموجب الاتفاقية، ستعمل الأطراف الثلاثة لبحث سبل تطوير منتجات مبتكرة تعتمد على تقنيات القيادة الذاتية، والبنية التحتية لتقنيات ميتافيرس الخاصة بـ«روبوريس» لتسهيل وتسريع اعتماد تكنولوجيا المركبات ذاتية القيادة على نطاق أوسع، مع التركيز على ناحية الاستدامة. وستدرس «روبوريس» إمكانية تأسيس مقرها الإقليمي في أبوظبي، كما ستنظر في إمكانية تنظيم المواسم القادمة لسلسلة سباقات السيارات ذاتية القيادة من أبوظبي وعلى أرضها، بالإضافة إلى التعاون مع مكتب أبوظبي للاستثمار و«مبادلة» في تطوير تقنيات «ميتافيرس» الرقمية الخاصة بـ«روبوريس»، واختبار ومحاكاة أنظمة القيادة الذاتية في مراكز متخصصة في أبوظبي.

ويُعد كل من مكتب أبوظبي للاستثمار، و«مبادلة» و«روبوريس» من أبرز الأسماء الرائدة والنشطة في مجال تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، والتي تركز على الذكاء الاصطناعي والابتكار كأولوية مهمة وركيزة أساسية للصناعات المستقبلية. وسيستفيد المشروع من البنية التحتية المتقدمة في أبوظبي، والتي تُعد من الأفضل حول العالم، بالإضافة إلى الأصول الاستراتيجية المملوكة من قبل شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات، مما يوفر الوصول إلى حلبة مرسى ياس ومرافقها، بالإضافة إلى (Twofour54) كوجهة للبنية التحتية والمساحات المكتبية وقدرات إنتاج المحتوى والتكنولوجيا. ووقّع مذكرة التفاهم كل من المدير التنفيذي لوحدة المجمعات الاستراتيجية في قطاع الاستثمار في الإمارات لدى شركة مبادلة للاستثمار، بدر سليم سلطان العلماء، ورئيس شراكات البنى التحتية لدى مكتب أبوظبي للاستثمار، محمد الظاهري، ورئيس المنافسة لدى «روبوريس»، تشيب بانكوو.

وقال بدر سليم سلطان العلماء: «بصفتنا شركة استثمارية تحرص دائماً على مواكبة متغيرات المستقبل، فإننا ننشط في ريادة مجالات الابتكار ونسعى إلى المساهمة بشكل فاعل في تشكيل صناعات المستقبل. ومن خلال هذه الاتفاقية الاستراتيجية، نهدف إلى استقدام تكنولوجيا القيادة الذاتية لدولة الإمارات، ومواصلة تطوير تقنيات واستخدامات أنظمة القيادة الذاتية وعالم ميتافيرس الافتراضي الرقمي، لوضع الأسس لقطاع جديد وواعد في أبوظبي بما يتماشى مع جهودنا لتعزيز التنوّع الاقتصادي في الإمارات».

طباعة