خبراء في القطاع أرجعوها إلى زيادة المنافسة.. ونمو دورها مقابل الـ «هايبر ماركت»

محال «متوسطة» لتجارة التجزئة تطرح عروض تخفيضات موسعة

صورة

طرحت محال متوسطة لتجارة التجزئة في دبي والشارقة عروض تخفيضات موسعة، بدأت مع إجازة عيد الاتحاد الخمسين للدولة، وتستمر حتى منتصف الشهر الجاري.

ورصدت جولة لـ«الإمارات اليوم»، على أسواق الإمارتين، أن نسب التنزيلات راوحت بين 15 و45 %، وشملت سلعاً مختلفة.

وأفاد مستهلكون، بأن العروض المطروحة حالياً، تشمل منتجات أكثر تنوعاً، لاسيما الغذائية منها، مشيرين إلى أن التوسع بالعروض يتيح خيارات متعددة للشراء.

من جهتهم، اعتبر خبراء في تجارة التجزئة، أن التوسع في عروض المتاجر المتوسطة، يرجع إلى زيادة حدة المنافسة بين تلك المتاجر لاستقطاب المستهلكين، فضلاً عن نمو الطلب عليها، مقارنة بمنافذ الـ«هايبر ماركت» والمراكز التجارية.

مظاهر لافتة

وتفصيلاً، قال المستهلك في دبي، أحمد حسين، إن أسواق الإمارة شهدت مظاهر لافتة لعروض تخفيضات موسعة، بدأتها محال متوسطة لتجارة التجزئة بشكل تدريجي مع بداية عطلة عيد الاتحاد الخمسين للدولة، مشيراً إلى أن بعضها سيستمر إلى فترات تصل إلى منتصف ديسمبر الجاري، حسب ما هو معلن.

وأكد حسين أن تلك العروض تنعكس بفوائد عدة على المستهلكين، مع إضافة عروض أكثر تنوعاً، وبما يتيح العديد من البدائل للمستهلكين.

خيارات

واتفق المستهلك في دبي، عماد عبدالعزيز مع حسين، بأن التوسع في عروض التخفيضات التي طرحتها أخيراً متاجر متوسطة بمناسبة احتفالات الدولة باليوبيل الذهبي لتأسيسها، يدعم حصول المستهلكين على خيارات متعددة من السلع وبأسعار مناسبة، لاسيما أن معظم تلك المتاجر يوجد في مواقع جغرافية بالقرب أو بين البنايات السكنية مقارنة بالمراكز التجارية الكبيرة.

إيجابية

وأوضحت المستهلكة في الشارقة، سماح علي، أن زيادة عروض المتاجر المتوسطة خلال احتفالات عيد الاتحاد الخمسين للدولة، مقارنة بالأعوام الماضية، تعد من المظاهر الإيجابية في الأسواق، لأنها تتيح خيارات أكثر للمستهلكين للشراء.

وأكدت أن العروض التي تطرحها تلك المتاجر بمختلف علاماتها التجارية أو مراكز الـ«هايبر ماركت» الكبيرة، جميعها تصب في مصلحة المستهلك.

السلع الغذائية

وذكر المستهلك في الشارقة، زياد إبراهيم، أن تنافس سلاسل المتاجر المتوسطة في طرح عروض تخفيضات موسعة، يعد من المظاهر المفيدة للأسر المستهلكة، وذلك لكون تلك التخفيضات تتسم بأنها تركز بشكل أكبر على السلع الغذائية، وتعد أكثر تنوعاً مقارنة بمنافذ الـ«هايبر ماركت» الكبيرة، التي تشمل تخفيضاتها جزءاً من السلع الغذائية، إضافة إلى سلع استهلاكية وأجهزة كهربائية وملابس، معتبراً أن ذلك يرجع لكون المنافذ الكبيرة لديها عدد أكبر من السلع، وبالتالي لا تركز تخفيضاتها فقط على المواد الغذائية.

سببان

من جهته، قال مسؤول المبيعات في أحد سلاسل المتاجر المتوسطة لتجارة التجزئة في دبي، ديليب فيشال، إن زيادة عروض التخفيضات للمتاجر المتوسطة خلال احتفالات عيد الاتحاد الخمسين للدولة مقارنة بالأعوام السابقة، يرجع إلى سببين أساسيين، الأول هو تميز احتفالات العام الجاري لكونها تحتفي بمرور 50 عاماً على تأسيس الدولة، فيما الثاني يتمثل بارتفاع حدة المنافسة بين سلاسل المتاجر المتوسطة لاستقطاب المستهلكين.

دعم

بدوره، ذكر مسؤول المبيعات في أحد سلاسل المتاجر المتوسطة في الشارقة، محمد بشير، أن زيادة المنافسة في أسواق تجارة التجزئة، خلال الاحتفاء باليوبيل الذهبي لتأسيس الدولة، دعم التوسع في طرح العروض بين سلاسل المتاجر خلال الفترة الأخيرة.

منافس جديد

إلى ذلك، أوضح رئيس شركة «البحر للاستشارات»، وخبير شؤون تجارة التجزئة، إبراهيم البحر، أن «كيانات سلاسل متاجر التجزئة المتوسطة، ظهرت على الساحة أخيراً كمنافس جديد وقوي لـ(هايبر ماركت)، وهو ما كان لافتاً أخيراً، سواء عبر العروض الموسعة المطروحة في الأسواق، وتشمل تخفيضات متنوعة، أو عبر توسع تلك السلاسل بافتتاح فروع جديدة، وبشكل أكثر انتشاراً في دبي والشارقة، ما يجعلها أكثر قرباً من البنايات السكنية».

فرصة

وأضاف البحر أن «زيادة المنافسة في الأسواق تعد داعماً لطرح عروض التخفيضات الموسعة، التي تستمر لفترات تمتد إلى منتصف الشهر الجاري»، مشيراً إلى أن «احتفالات عيد الاتحاد الخمسين، تعتبر فرصة للعديد من المتاجر لرفع المبيعات وتنشيطها وتصريف مخزون السلع لديها عبر عروض التخفيضات المتنوعة».

• نسب التخفيضات راوحت بين 15 و45%، وشملت سلعاً مختلفة.

طباعة