تستخدم في 100 فرع بالإمارات

«ماجد الفطيم» تعتزم دعم «كارفور» بحلول رقمية لتوفير الطاقة

«كارفور» تعطي الأولوية لتطبيق العديد من مبادرات الاستدامة. من المصدر

تخطط شركة «ماجد الفطيم»، لدعم متاجر «كارفور» في دولة الإمارات بالحلول الرقمية، لتوفير وتعزيز كفاءة الطاقة، من خلال تقنيات «شنايدر إلكتريك»، الشركة المتخصصة عالمياً في مجال التحوّل الرقمي لإدارة الطاقة والتحكم الآلي. وبحلول نهاية عام 2021، سيستخدم أكثر من 100 فرع من فروع «كارفور» في دولة الإمارات منظومة برمجيات (EcoStruxure Retail Advisor) الخاصة باستشارات كفاءة الطاقة من «شنايدر إلكتريك» والأجهزة المتصلة بالإنترنت لقياس استهلاك الطاقة، وتحسين الاستهلاك كمشروع تجريبي، ضمن خطط لتوسيع التقنية لتشمل مزيداً من فروع «كارفور» في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك بما يتماشى مع طموح شركة «ماجد الفطيم» إلى الوفاء بالتزاماتها في تحقيق «المحصلة الإيجابية» في استهلاك الطاقة والمياه بحلول عام 2040.

وقال الرئيس التنفيذي للعمليات في «كارفور الإمارات» لدى «ماجد الفطيم للتجزئة»، برناردو بيرلويرو: «تعطي (كارفور) الأولوية لتطبيق العديد من مبادرات الاستدامة، من ضمنها تنصيب أنظمة آلية لإدارة المنشآت، للتحكم بالإضاءة، والتكييف، والمنافذ التهوية، والتحقق من استهلاك الطاقة بانتظام. ستسهم شراكتنا مع (شنايدر إلكتريك) في تعزيز خطواتنا في ما يتعلق بطموحات (ماجد الفطيم) إلى تحقيق (المحصلة الإيجابية) بحلول عام 2040، ما يتيح لنا الوفاء بالتزاماتنا تجاه المجتمع والبيئة والنمو الاقتصادي».

وتوفر برمجيات كفاءة استهلاك الطاقة من «شنايدر إلكتريك»، لفريق إدارة المرافق في «كارفور»، خلال المرحلة الأولى من التنفيذ، رؤية شاملة وموحدة حول استهلاك الطاقة لكل وحدة أعمال في كل منشأة. بينما سيحصل فريق إدارة المرافق في «كارفور»، خلال المرحلة الثانية، على رؤى حول كيفية تحسين وتقليل استهلاك الطاقة. وستزود معايير الأداء التي تقدمها البرمجيات الجديدة فريق عمليات «كارفور» بأدوات لتحليل أداء كل موقع، ما يسهم في خفض انبعاثات الكربون عبر عمليات متجر التجزئة. وستضمن هذه التقنية عدم حدوث أي خسائر غير مخطط لها في الطاقة لأية معدات كهربائية، وستساعد المنشآت على الامتثال لمعايير إدارة الطاقة الدولية ونظام الريادة في الطاقة والتصميم البيئي.

طباعة