«تيك توك» تطلق مركز الشفافية

«تيك توك»: تدابير للحفاظ على الصدقية. من المصدر

أعلنت منصة «تيك توك» عن إطلاق مركز شفافية متخصص، سيتضمن تقارير الشفافية السنوية والربع سنوية السابقة، فضلاً عن التقارير التفاعلية المقبلة.

وأفادت المنصة في بيان لها، أمس، بأن خطوتها تأتي تأكيداً على التزامها بالشفافية والمساءلة أمام المستخدمين.

وأضافت أنه، وبالتزامن مع إطلاق «مركز الشفافية»، فقد أطلقت المنصة أحدث تقارير طلبات إزالة المحتوى للنصف الأول من عام 2021.

وأكدت «تيك توك» حرصها على إصدار تقارير دورية للشفافية، انطلاقاً من التزامها بمسؤوليتها باتخاذ تدابير صارمة لحماية المنصة، والحفاظ على صدقيتها، لافتة إلى أنها بدأت بإطلاق تقاريرها هذه في عام 2019، وواصلت تطوير الدراسات والنتائج من خلال عمليات الكشف عن البيانات الجديدة والأعمق والأولى في الصناعة.

وأوضحت المنصة أن هذه التقارير نجحت في التوصل إلى نتائج مهمة، أبرزها إزالة قدر كبير من حسابات القُصّر، ورفض أعداد كبيرة من الإعلانات التي لا تتوافق مع معايير «تيك توك» الصارمة.

وذكرت المنصة أنها عززت جهودها المتعلقة بالشفافية أخيراً، من خلال الاستفادة من آراء مؤسسات المجتمع المدني والخبراء المتخصصين.

وأكدت أن التقارير أصبحت أكثر لفتاً للانتباه، إذ تتضمن رسوماً بيانية تفاعلية، لافتة إلى أنه سيتم نشر هذه التقارير بـ26 لغة مختلفة، بما في ذلك العربية، الإنجليزية، الفرنسية، الألمانية، الإسبانية، الصينية التقليدية، الروسية، والأوردو.

 

طباعة