وراء الاقتصاد.. براغ أغراوال في منصب دورسي

تنحّى الرئيس التنفيذي ومؤسس موقع «تويتر»، جاك دورسي، عن منصبه، وعيّن كبير مسؤولي التكنولوجيا في الشركة، براغ أغراوال، رئيساً تنفيذياً للشركة.

ورغم أن دورسي، مؤسس «تويتر»، أحد أبرز الشخصيات في وادي السيليكون، لكنه أيضاً الرئيس التنفيذي لشركة المدفوعات الرقمية «سكوير إنك»، إلا أن خليفته في المنصب، أغراوال متهم بالعنصرية.

وقال دورسي في بيان: «قررت ترك (تويتر) لأنني أعتقد أن الشركة مستعدة للمضي قدماً بعد مؤسسيها»، مؤكداً أن الخطوة لن تؤثر في منصبه بـ«سكوير»، التي شارك في تأسيسها أيضاً برأسمال يبلغ نحو 100 مليار دولار، وتعد أكثر من ضعف قيمة «تويتر»، التي تقدر قيمتها بنحو 37 مليار دولار.

وتقول صحيفة «وول ستريت جورنال» إن دورسي، البالغ من العمر 45 عاماً، أحد أكثر الشخصيات غموضاً في عالم الأعمال. ويتضمن أسلوب إدارته تفويض معظم القرارات الرئيسة جزئياً للمرؤوسين، للسماح للمديرين التنفيذيين الآخرين بالعمل، ما يتيح له متابعة اهتماماته الشخصية.

وكان موقع «تويتر»، وضع أهدافاً طموحة للنمو، في فبراير الماضي، حيث كشف الموقع عن أهداف للوصول إلى 7.5 مليارات دولار على الأقل من العائدات السنوية في عام 2023، مع قاعدة مستخدمين يومية لا تقل عن 315 مليون مستخدم بحلول نهاية ذلك العام.

ومن المتوقع أن تحقق الشركة، نهاية العام الجاري، إيرادات سنوية تبلغ 5.1 مليارات دولار، ونحو 216 مليون مستخدم نشط يومياً.

وبعد تداول الأخبار بتعيين براغ، ارتفعت أسهم «تويتر» بنسبة وصلت إلى 9%، بينما ارتفع سهم شركة «سكوير» بنسبة 3%.

طباعة