ركزت على ترسيخ ثقافة الريادة كمنهاج حياة

"الشارقة لريادة الأعمال" يختتم دورته الخامسة بـ 60 فعالية

اختتم مهرجان الشارقة لريادة الأعمال، مساء أمس، فعاليات دورته الخامسة التي شهدت إقبالاً كبيراً من رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة وخبراء التنمية من مختلف دول العالم.

واستضافت هذه الدورة، التي نظمها مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، في مركز إكسبو الشارقة، تحت شعار "ملتقى النجوم"، 55 متحدثاً من قادة الأعمال والخبراء المحليين والدوليين والشخصيات الثقافية والرياضية والاجتماعية الشابة المؤثرة على مستوى المنطقة والعالم، حيث قدّموا على مدى يومين نحو 60 فعالية تنوعت بين كلمات ملهمة وجلسات حوارية وتفاعلية وورش عمل وتوقيع كتب لأدباء مؤثرين.

وركزت الدورة الخامسة من المهرجان على ترسيخ ثقافة ريادة الأعمال والتعلم المستمر وتطوير الذات، وسبل إحداث التأثير الهادف في المجتمعات وتعزيز التغيير الإيجابي في قطاع ريادة الأعمال في الدولة والمنطقة.

كما استهدف المهرجان تحفيز أصحاب الشركات الناشئة على التفكير المبتكر وتغيير الصورة التقليدية للانطلاق نحو ريادة الأعمال، وسبل تحقيق التطلعات والمشاريع قيد الدراسة، من خلال مشاركة نخبة من رواد الأعمال المؤثرين المحليين والعالميين وجهات نظرهم وتجاربهم الملهمة مع الجمهور.

وقالت نجلاء المدفع، المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال "شراع": "يؤكد الحضور الكبير والإقبال اللافت على فعاليات المهرجان، من قبل رواد الأعمال وأصحاب الشركات والمشاريع والشباب وطلبة الجامعات والخبراء في مختلف التخصصات، على عمق الوعي بأهمية الريادة كونها ثقافة لا تشمل الأعمال فحسب، بل تمتد للريادة بالفكر والسلوك والممارسات اليومية وفي علاقاتنا الأسرية والاجتماعية؛ نحن اليوم بأمس الحاجة لثقافة الريادة لمواكبة المتغيرات المتسارعة على مختلف الصعد الحياتية للحفاظ على بوصلة جهودنا التي توجهنا دوماً نحو تحقيق المصالح التنموية المشتركة".

وأضافت المدفع: "في تعاملنا مع رواد الأعمال، نؤمن بمبدأ التراكم والبناء التدريجي لمنظومة الريادة محلياً وإقليمياً، ومن هنا تأتي أهمية الاستمرار في تنظيم الفعاليات التي تبحث ثقافة الريادة لمواكبة مستجداتها بمشاركة خبراء يمثلون ثقافات وجنسيات مختلفة، ونأمل أن تكون الدورة الخامسة من مهرجان الشارقة لريادة الأعمال قد تركت بصماتها وأثارها الإيجابية التي سنبني عليها فعالياتنا وبرامجنا المقبلة".

وتابعت المدفع: "باسمي وباسم مركز (شراع)، أشكر جميع الذين ساهموا في نجاح المهرجان، وبشكل خاص شركاءنا، وفريق عمل (شراع) الذي عمل بجهد وإبداع ليكون الحدث بهذا المستوى الرائع الذي شهدناه".

ونظم المهرجان ورش العمل التدريبية بالتعاون مع شركة "مايند فالي العالمية"، المؤسسة التعليمية العالمية التي تضم الملايين من الطلاب حول العالم، لمساعدة رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة على الوصول إلى أهدافهم وتحقيق طموحاتهم بالتعلم المستمر.  

يشار إلى أن الدورة الخامسة من "مهرجان الشارقة لريادة الأعمال" أُقيمت بالشراكة مع كل من صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، إحدى مبادرات هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومدينة الشارقة للإعلام (شمس)، ومجموعة ألف، وهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة
 

طباعة