%7 من الشركات العالمية بدأت بالفعل في خفض انبعاثاتها الكربونية

جون كيري: الإمارات تبهر العالم بمبادرات تسهم في تقدم الإنسانية

صورة

أكد المبعوث الرئاسي الأميركي الخاص لشؤون التغير المناخي، جون كيري، أن دولة الإمارات دأبت على إبهار العالم بمبادراتها الخلاقة، التي تسهم في تقدم الإنسانية، وترتقي بحياة المجتمعات الإنسانية العالمية.

جاء ذلك في سياق إشادته بفوز دولة الإمارات باستضافة مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ «كوب 28» في عام 2023، مشيراً إلى أن أبوظبي كانت قد استضافت الحوار الإقليمي بشأن العمل المناخي، بحضور دول المنطقة التي تعد من بين الدول الأعلى إنتاجاً للنفط والغاز في العالم، لبحث تحديات التغير المناخي، وضرورة التصدي لها، وتوحيد الجهود للحد من الانبعاثات الكربونية ومواجهة الاحتباس الحراري.

وفي جلسة بعنوان «COP 26: كيف نحول الخطط إلى واقع؟»، التي أدارها أستاذ إدارة الأعمال في جامعة نيويورك – أبوظبي، جون دفتاريوس، دعا كيري شركات النفط العالمية إلى الانضمام إلى مبادرات مكافحة التغير المناخي، مؤكداً أن عدم تضافر الجهود العالمية الآن لمواجهة التداعيات السلبية للاحتباس الحراري، ستكون له عواقب وخيمة على الاقتصاد العالمي، وعلى العالم أجمع، بعدما بدأنا نشهد بالفعل الآثار الكارثية لهذه الظاهرة، من اندلاع حرائق الغابات، والفيضانات التي ضربت العديد من الدول، وارتفاع معدلات الذوبان في الجليد القطبي، والارتفاع القياسي في درجات حرارة الجو.

وأعرب كيري عن ثقته بأنه في حال التزمت كل الأطراف بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي الذي انعقد في غلاسكو أخيراً، فسيكون العالم قد بدأ في السير في الاتجاه الصحيح، مشيراً إلى أن 7% من الشركات العالمية قد بدأت بالفعل في العمل على خفض انبعاثاتها الكربونية، كما أن العديد من المؤسسات العالمية العاملة في القطاع الصناعي بدأت بالفعل في الالتزام بخفض بصمتها الكربونية، منها 45 شركة من الأكبر عالمياً.

• كيري حذر من عواقب وخيمة على العالم في حال عدم تضافر الجهود لمواجهة تداعيات الاحتباس الحراري.

طباعة