وزير الطاقة السعودي يطلع على مستجدات محطات «براكة»

زار وزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، محطات براكة للطاقة النووية السلمية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي، برفقة وفد من كبار مسؤولي الطاقة في المملكة. وشهد والوفد المرافق، التقدم والإنجازات المتواصلة في أول مشروع للطاقة النووية متعدد المحطات في مرحلة التشغيل في العالم العربي، والذي يوفر الكهرباء الصديقة للبيئة لدولة الإمارات، ويسهم في تسريع عملية خفض البصمة الكربونية لقطاع الطاقة في الدولة.

والتقى الوفد السعودي خلال الزيارة الكفاءات الإماراتية المتخصصة بالطاقة النووية، من الذين يقودون فرق عمل من 50 جنسية مختلفة، يعملون في مؤسسة الإمارات للطاقة النووية.

وقال وزير الطاقة السعودي: «تأتي زيارتي لمحطات براكة للطاقة النووية، في إطار تنامي الوعي بأهمية الطاقة النووية السلمية التي تقوم بدور محوري في تنويع مصادر الطاقة».

طباعة