النقاشات تركز على سلاسل التوريد والأمن الغذائي والطاقة المتجددة

دبي تستضيف النسخة الأولى من المنتدى العالمي للأعمال لدول «الآسيان»

صورة

أفادت غرفة دبي بأن النسخة الأولى من المنتدى العالمي للأعمال لدول «الآسيان»، الذي تنظمه «الغرفة» بالتعاون مع معرض «إكسبو 2020 دبي»، من الثامن إلى التاسع من ديسمبر المقبل، تركز على جملة من الموضوعات المهمة، أبرزها سلاسل التوريد وتوظيف التكنولوجيا والأمن الغذائي والطاقة المتجددة.

وأوضحت الغرفة في بيان، أمس، أن المنتدى سيسلط الضوء على تنويع سلاسل التوريد العالمية، وكيفية استفادة دول «الآسيان» من تجربة الإمارات مركزاً للتجارة العالمية، وكيفية تعاون المنطقتين في تعزيز مكانتهما كحلقات اتصال محورية في سلاسل التوريد المستقبلية.

ويستعرض المنتدى المشهد الرقمي في دول «الآسيان»، والتبني المتزايد للتكنولوجيا الرقمية، وكيفية توظيفها لخدمة الأهداف التنموية والاقتصادية، وتعزيز التكامل الإقليمي وكفاءة القطاع العام وتسهيل ممارسة الأعمال، والدروس المستفادة من تجربة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في تمويل النمو وتبسيط الإجراءات، إضافة إلى مناقشة تبني التكنولوجيا المالية والعقبات والتحديات وأبرز الدروس المستفادة.

كما يناقش المنتدى توظيف التكنولوجيا والابتكار في تطوير اقتصادات قائمة على المعرفة، والتمويل الإسلامي، وتطوير سلاسل التوريد في الاقتصاد الإسلامي العالمي، لتواكب رقمنة عالم المال، والطاقة المتجددة، وفرص التعاون التي تدعم تحول المنطقتين نحو طاقة منخفضة وصفرية الكربون، ومنتجات الحلال، وتأمين سلسلة الإمداد الغذائي وريادة الأعمال.

وقال مدير عام غرفة دبي، حمد مبارك بوعميم، إن «منطقة جنوب شرق آسيا شهدت نهضة كبيرة في العقود الأخيرة، مكنتها من أن تصبح قوة اقتصادية ومالية في حد ذاتها»، مشيراً إلى أن المنطقة تحافظ على هذا الزخم وتسخّره في خطط التعافي من تداعيات الجائحة.

وأضاف أن المنتدى العالمي للأعمال لدول «الآسيان»، يشكّل منصة فريدة لرجال الأعمال والمستثمرين، تتيح لهم اللقاء والتواصل مع نظرائهم الإماراتيين.

طباعة