سلّمت الشحنة رقم 100 من الأسطح الخارجية لبطن طائرات «بيلاتوس» السويسرية

«ستراتا»: 4 خطوط إنتاج جديدة لتصنيع أجزاء الطائرات

إسماعيل علي عبدالله: «8% من الطائرات عريضة البدن تحلق في الأجواء بأجزاء مصنّعة في (ستراتا)».

قال الرئيس التنفيذي لـ«شركة ستراتا للتصنيع»، إسماعيل علي عبدالله، إن الشركة تستهدف افتتاح أربعة خطوط إنتاج جديدة لتصنيع أجزاء الطائرات خلال العام الجاري، ليصل إجمالي عدد الخطوط التي تديرها الشركة إلى 24 خط إنتاج، لافتاً إلى أن قيمة المبيعات لدى «ستراتا» جاوزت 80 مليون دولار خلال عام 2021.

مورد للطائرات

وأضاف في تصريحات على هامش مشاركة الشركة في فعاليات الدورة 17 من «معرض دبي للطيران» أن «ستراتا» تُعد مورداً لطائرات: «إيرباص إيه 330»، و«إيه 1000-350»، والرفارف الداخلية لأجنحة «إيرباص إيه 900-350»، و«إيرباص إيه 380»، فضلاً عن طائرات «إيه تي آر 72/‏42»، وطائرتي «بوينغ 777»، و«بوينغ 787»، وطائرات «شركة بيلاتوس السويسرية».

وكشف عبدالله أن نحو 8% من الطائرات عريضة البدن، تحلق في الأجواء بأجزاء مصنعة في «ستراتا»، مؤكداً العمل على جلب خطوط إنتاج جديدة، خصوصاً المتعلقة بطائرات رجال الأعمال.

ولفت إلى أنه تم توقيع مذكرة تفاهم مشتركة مع «مركز محمد بن راشد للفضاء»، بهدف التعاون لتطوير قدرات التصنيع المحلية للقمر الاصطناعي المدني «MBZ-Sat»، مشيراً إلى أن الشركة تتطلع إلى توسيع هذه الشراكة الاستراتيجية، وإلى عقود أخرى في إطار هذه الشراكة خلال الفترة المقبلة.

الشحنة رقم 100

إلى ذلك، أعلنت «ستراتا»، المملوكة بالكامل لـ«شركة مبادلة للاستثمار»، عن تسليم الشحنة رقم 100 من الأسطح الخارجية لبطن طائرات «بي سي - 24» إلى «شركة بيلاتوس السويسرية»، مشيرة إلى أنها رفعت منذ فوزها بعقد تصنيع تلك الأسطح في أبريل 2018، قدرتها الإنتاجية، لتتمكن من تصنيع شحنة كاملة من الأسطح الخارجية المصنوعة من ألياف الكربون بشكل أسبوعي.

وتحمل جميع هذه الشحنات علامة «صنع بفخر في الإمارات»، كما تتم عملية التصنيع تحت إشراف طاقم عمل «ستراتا»، إذ تشكل الكوادر الوطنية نسبة 70% على خط إنتاج الأسطح الخارجية لبطن طائرات «بي سي - 24».

وقال عبدالله، إن تسليم هذه الشحنة يؤكد المكانة الرائدة للإمارات في قطاع الطيران العالمي، ويتماشى مع سعي الدولة إلى تعزيز جهود التنويع الاقتصادي، وتوفير فرص عمل مستدامة للكوادر الوطنية، إضافة على ترسيخ دعائم الاقتصاد القائم على المعرفة. كما يؤكد نجاح الشركة في إنتاج هذه الشحنات وتسليمها، مستوى خدماتها الممتازة والموثوقة.

وقد تم الإعلان عن تمديد الشراكة بين «ستراتا» و«بيلاتوس» في مارس 2021، وبموجب الاتفاقية، منحت «بيلاتوس» السويسرية ثلاث حزم عقود إضافية لـ«ستراتا» التي ستصنع معظم أجزاء طائرة «بي سي - 24» المعروفة كأول طائرة نفاثة متعددة الاستخدامات في العالم.

طباعة