«المركزي» يُطلق مؤشراً جديداً لمعاملات التمويل الفعلية لليلة واحدة

خالد بالعمى: «مؤشر (دُنيا) يسهم في تسهيل تنفيذ الإطار الجديد للعمليات النقدية بالدرهم».

يعتزم المصرف المركزي، اعتباراً من السابع من ديسمبر المقبل، إطلاق مؤشر جديد لمعاملات التمويل الفعلية لليلة واحدة المقومة بالدرهم، كجزءٍ من خطة تنفيذ الإطار الجديد للعمليات النقدية بالدرهم الاماراتي. وأوضح المصرف، في بيان أمس، أن المؤشر يحمل اسم «دُنيا» (DONIA)، وهو اختصار لـ«متوسط مؤشر الدرهم لليلة واحدة» باللغة الإنجليزية. ويهدف المؤشر إلى تزويد متعاملي السوق بالبيانات ذات الصلة بالوضع الكلي والفعلي لسوق ما بين البنوك، وتحسين الشفافية في أنشطة أسواق النقد المحلية.

وقال محافظ «المركزي»، خالد بالعمى، إن «إطلاق مؤشر (دُنيا) يسهم في تسهيل تنفيذ الإطار الجديد للعمليات النقدية بالدرهم، ونحن على ثقة من أن نشر هذا المؤشر المرجعي الجديد سيوفر مزيداً من الشفافية لأسواق النقد بالدرهم».

وأوضح أن «مؤشر (دنيا) هو متوسط السعر المرجعي الفعلي للدرهم لليلة واحدة، ويتم احتساب المؤشر كمتوسط سعر سوق النقد المرجّح بالحجم لجميع معاملات التمويل الفعلية المضمونة وغير المضمونة، التي تبلغ قيمتها 10 ملايين درهم أو أكثر، والتي تتم بين البنوك العاملة في الدولة من خلال نظام الإمارات لتحويل الأموال».

وأكد «المركزي» أنه لا توجد خطة حالياً لإيقاف مؤشر «إيبور» بمجرد نشر مؤشر «دُنيا»، حيث سيتواجد المؤشران في الأسواق المحلية، مشدداً على أنه لا يجوز في هذه المرحلة استخدام مؤشر «دُنيا» لتسعير منتجات السوق المالية المعروضة أو المهيكلة في الدولة.

طباعة