استقبل رؤساء الوفود المشاركة واطلع على أحدث تقنيات وتجهيزات الطيران

حمدان بن محمد: معرض دبي للطيران شريك رئيسي في تنمية صناعة الطيران العالمية بشقيها المدني والدفاعي

صورة

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي أن معرض دبي للطيران مثّل على مر تاريخه الطويل، ومع كل انعقاد لدوراته المتعاقبة، شريكاً رئيسياً في تنمية صناعة الطيران العالمية بشقيها المدني والدفاعي، فيما تأخذ هذه الدورة بعداً استثنائياً من الأهمية نظراً لما يعوله عليها العالم من آمال لتخطي المرحلة الاستثنائية التي مر بها قطاع الطيران على مدار نحو عامين جراء تفشي جائحة كوفيد-19.

ونوّه سموه بما أعدته دبي من تجهيزات تضمن خروج هذه الدورة على الصورة المأمولة لها من تمام التنظيم واكتمال كافة عناصر السلامة لجميع المشاركين من مختلف أنحاء العالم ضمن الدورة الأكبر في تاريخ المعرض بمشاركة أكثر من 1200 جهة عارضة ووفود عسكرية ومدنية من 148 دولة، ونحو 175 طائرة مدنية وعسكرية.

جاء ذلك خلال استقبال سمو ولي عهد دبي، رؤساء وفود تمثل 110 من الدول الشقيقة والصديقة المشاركة في الدورة السابعة عشرة لمعرض دبي للطيران، المُقام في مطار آل مكتوم الدولي.

وضم رؤساء الوفود وزراء دفاع ورؤساء أركان وقادة للقوات الجوية، حيث رحب سموه بتواجدهم على أرض الإمارات وفي رحاب مدينة دبي، متمنياً لهم جميعاً كل التوفيق للخروج بنتائج إيجابية مثمرة من خلال مشاركتهم في أكبر وأول حدث متخصص في قطاع الطيران منذ بداية جائحة كوفيد-19.

إلى ذلك قام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، بزيارة عدد من المنصات والأجنحة المشاركة في المعرض حيث شاهد سموه جانباً من الطائرات المعروضة وأحدث التقنيات المستخدمة في مجالات الطيران المدني والدفاعي.

كما رافق سموه خلال الجولة في المعرض معالي محمد بن أحمد البواردي، وزير الدولة لشؤون الدفاع، ومعالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، رئيس أركان القوات المسلحة، ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي وعدد من القيادات العسكرية والأمنية في الدولة.

واستمع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم خلال الزيارة إلى شرح حول ما تقدمه الشركات العارضة من خلال معرض دبي للطيران من طائرات مدنية وعسكرية وتقنيات تعد الأحدث عالمياً في مجال الطيران المدني والدفاعي، حيث توقف سموه خلال جولته في الساحة الخارجية للمعرض على أرض مطار آل مكتوم الدولي عند الطائرة "سيسنا 182" وهي طائرة خفيفة ذات محرك واحد وتعد من الطائرات المناسبة للرحلات القصيرة وتتميز بقدرتها على الإقلاع والهبوط على المدارج القصيرة.

ومن ثم، توجه سموه إلى الطائرة "سوخوي SU75" حيث تعرّف على مميزات مقاتلة الجيل الخامس الروسية الجديدة الخفيفة ذات المحرك الواحد، في أول ظهور دولي لها،  وهي تتمتع بقدرات كبيرة على المناورة والتعامل مع الأهداف بكفاءة عالية إذ يمكنها الاشتباك مع ستة أهداف في آن واحد، ويُنتظر البدء في تصنيعها اعتباراً من العام 2026.

إلى ذلك، زار سمو ولي عهد دبي طائرة إيرباص A380 التابعة لطيران الإمارات والتي تعد أحدث الطائرات المنضمة إلى أسطول الناقلة، حيث استمع سموه لشرح حول أوجه التحديث التي تم إضافتها إلى هذا الطراز من الطائرات العملاقة لإتاحة خيارات متنوعة للركاب على متنها من خلال تنظيم مقاعد الطائرة ضمن أربع درجات، مع استحداث مقصورة الدرجة السياحية الممتازة التي أطلقتها الناقلة مؤخراً، فضلا عن التطوير الذي تم إدخاله على التصاميم الداخلية في جميع المقصورات.

وشاهد سموه كذلك الطائرة من طراز 777 X9 وتعد أحدث إنتاج لشركة "بوينغ" العالمية من طائرات الجسم العريض والتي تتميز بكفاءتها العالية في استهلاك الوقود، حيث يصل التوفير إلى نسبة 10% في الاستهلاك بما يعني تقليل تكلفة التشغيل كذلك بالنسبة ذاتها، وتعد مشاركة الطائرة العملاقة ذات المحركين في معرض دبي للطيران الظهور الأول لها على مستوى العالم.

وفي نهاية الجولة للساحة الخارجية لمعرض دبي للطيران على أرض مطار آل مكتوم الدولي، شاهد سموه الطائرة F35، من إنتاج شركة "لوكهيد مارتن" العالمية، وهي من مقاتلات الجيل الخامس، وتعد من أحدث المقاتلات وأكثرها تطوراً من ناحية الاعتماد على التقنيات الرقمية المعقدة.

ومن ثم، توجه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لزيارة الأجنحة الداخلية لمعرض دبي للطيران، حيث توقف سموه عند منصة مجموعة "إيدج" الإماراتية الرائدة في مجال التكنولوجيا المتقدمة للدفاع ومجالات أخرى في المنطقة، وواحدة من أبرز 25 مورداً عسكرياً في العالم. واستمع سموه إلى شرح حول ما تقدمه المجموعة من خلال المعرض من حلول ومنتجات وخدمات متطورة في مجالات الطيران والفضاء والدفاع وضمن عدة مجالات تشمل الأنظمة المستقلة، والذخائر الموجهة بدقة، وخدمات الصيانة والإصلاح، والتدريب، وقطاع الطيران، والحرب الإلكترونية.

ومرّ سموه على منصتي كل من "شركة الصناعات الأمنية رفائيل" و"الصناعات الجوية الإسرائيلية" اللتين تشاركان لأول مرة في معرض دبي للطيران حيث تعرضان أنظمة متطورة، وتعرف سموه على ما تقدمه الشركتان من حلول تعتمد على التقنيات الرقمية والذكاء الاصطناعي.

طباعة