طائرة كهربائية للتنقل الشخصي في معرض دبي للطيران

عرضت الشركة السويسرية مانتا إيركرافت نموذجًا من طائرة كهربائية هجينة تقلع وتهبط عموديًا، أو تقلع وتهبط على مدرج قصير.

وبحسب الشركة تجمع طائرتها الجديدة بين مزايا الطائرات المروحية والطائرات التقليدية، وأنها تلبي الحاجة إلى السفر بطائرات صغيرة للتنقل الشخصي للمسافات القصيرة، لأنها قادرة على الإقلاع والهبوط في مناطق لا تتوفر فيها مدرجات إقلاع وهبوط طويلة، إذ يكفيها تحقيق ذلك في مسافة لا تزيد عن مجموع طول ثلاثة مهابط طائرات عمودية، ما يمكنها من الإقلاع عموديًا ثم الطيران أفقيًا مثل الطائرات التقليدية.

وتقدم الشركة طرازين من النموذج الأولي للطائرة ويعتمد الطرازان على نظام محرك هجين مكون من محرك كهربائي ومحرك يعمل بالوقود الأحفوري. ويعتمد المحرك الكهربائي على البطارية للطيران للمسافات القصيرة، أما المحرك التقليدي فيتيح للطائرة التحليق لمسافة 600 كيلومتر قبل التزود مرة أخرى بالوقود، وتصل السرعة القصوى لهذه الطائرة إلى 300 كيلومتر في الساعة، ما يعني أنها قادرة على الطيران لنحو ساعتين قبل الحاجة إلى التزود بالوقود.

ولأن هذا النموذج من الطائرات قادر على الهبوط والإقلاع عموديًا، يستطيع المستخدم عند الطيران لمسافات قصيرة أن يشحن بطاريات الطائرة من محطات شحن السيارات الكهربائية على الطريق.

 

طباعة