«طيران الإمارات» تعرض «العملاقة» بـ 4 درجات في «المعرض»

أحمد بن سعيد: «دبي للطيران» يقود تعافي القطاع

صورة

قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، إن «معرض دبي للطيران رسخ مكانته كواحد من أهم الأحداث على تقويم صناعة الطيران والفضاء»، مضيفاً سموه: «ستتركز أنظار العالم على دبي هذا العام مع مضي الصناعة قدماً على درب الانتعاش والعودة الفعلية للاعبين الرئيسين لإبرام شراكات جديدة، والمشاركة في حوار استراتيجي».

وتابع سموه أنه «سيُنظر إلى هذا الحدث باعتباره رائداً لوتيرة التعافي، وميداناً لعرض أحدث التقنيات التي ستقود تقدم الصناعة في المستقبل، كما ستمهد (طيران الإمارات) درب التعافي بعرض أحدث منتجاتها وخدماتها، إلى جانب شركائها في مختلف أنشطة المعرض».

إلى ذلك، أفادت شركة طيران الإمارات، أمس، بأنها ستعرض إحدى طائراتها «إيرباص A380» (العملاقة) بتقسيم الدرجات الأربع في معرض دبي للطيران 2021، الذي يقام في دبي من 14 إلى 18 نوفمبر الجاري.

«العملاقة»

وأوضحت الناقلة في بيان، أن الطائرة تحتوي على مقصورة الدرجة السياحية الممتازة، إضافة إلى التصاميم الداخلية المحدثة والمحسّنة في جميع المقصورات على أحدث طائراتها «العملاقة»، مشيرة إلى أن طائرة «A380» ستتزين في معرض دبي للطيران بكسوة «الإمارات العربية المتحدة 50» احتفالاً باليوبيل الذهبي للدولة.

وأضافت «طيران الإمارات» أنها ستعرض أيضاً طائرات التدريب من طرازي «Cirrus SR 22» و«Embraer Phenom 100»، التي تستخدمها أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين.

مقتنيات «A380»

من جهة أخرى، أعلنت «طيران الإمارات»، إتاحة الفرصة لتقديم طلبات مسبقة لشراء أثاث مصمم حسب الطلب، ومقتنيات فريدة مصنوعة من أول طائرة «A380» تسلمتها الناقلة، والتي خرجت من الخدمة أخيراً.

وتشمل المقتنيات، على سبيل المثال، طاولة قهوة مصنوعة من عجلة رئيسة لطائرة «A380»، وساعة مصنوعة من لوحة وقود الجناح (من المعدن الأصلي أو المصقول)، إضافة إلى شعار «طيران الإمارات» المطلي بالذهب في مقصورة الدرجة الأولى، الذي ظهر على عدد لا يحصى من منشورات «إنستغرام» كلوحة في إطار للتعليق على الجدار.

وللمهتمين بمقتنيات أكبر، هناك ذيل الطائرة الذي يظهر عليه علم دولة الإمارات على ارتفاع 24 متراً.

ويمكن تصميم هذه العناصر وغيرها وتخصيصها لهواة الجمع الذين يبحثون عن قطع فريدة من تاريخ الطيران.

إعادة تدوير

وكانت «طيران الإمارات»، تعاقدت مع «فالكون إيركرافت ريسايكلينج» وشريكتها «وينجز كرافت»، لإعادة تدوير طائراتها المتقاعدة من طراز «A380» بشكل مسؤول، واستعادة المواد التي يمكن إعادة استخدامها وإعطائها حياة جديدة، من خلال إعادة التدوير والتصنيع، ما يقلل كثيراً من التأثير البيئي لعملية التفكيك، ويخفض كميات المخلفات التي تذهب إلى مكبات النفايات.

طباعة