كبار المطورين يبدأون في «سيتي سكيب» اليوم عرض مشروعاتهم

«التنظيم العقاري»: عقارات دبي مقيّمة بأقل من قيمتها

صورة

أكدت مؤسسة التنظيم العقاري، أن عقارات دبي مقيّمة بأقل من قيمتها الفعلية.

وأشارت في تصريحات صحافية خلال فعاليات اليوم الثاني من قمة ومعرض «سيتي سكيب غلوبال»، إلى أن المستثمر في عقارات دبي يشتري «نمط حياة» لا يمكن تحويله إلى رقم مادي.

إلى ذلك، تبدأ كبرى شركات العقارات، اليوم، عرض عدد من مشروعاتها العقارية أمام زوار المعرض المقام في «مركز دبي للمعارض»، بعد يومين شهدا قمة ومؤتمرات ناقشت عدداً من القضايا المتعلقة بالقطاع العقاري.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري، مروان بن غليطة، إن عقارات دبي مقيّمة بأقل من قيمتها السعرية الفعلية، مؤكداً أن القيمة الفعلية للاستثمار في عقارات دبي أكبر من القيمة السوقية لها، بشهادة العديد من المؤسسات الدولية المتخصصة في القطاع العقاري.

وأضاف بن غليطة في تصريحات صحافية، خلال اليوم الثاني من فعاليات قمة ومعرض «سيتي سكيب غلوبال 2021»، أن هناك قيماً مضافة لعقارات دبي، لا تحتسب ضمن القيمة السوقية، موضحاً أن المستثمر في عقارات دبي يشتري «نمط حياة»، والحياة في دبي لا يمكن تحويلها إلى رقم مادي فهي قيم مضافة لا تقدر بثمن.

وتابع: «المستثمر في دبي يشتري أمناً وآماناً، وبنية تشريعية ضامنة لحقوقه المالية والقانونية، فضلاً عن بنية تحتية من أعلى المواصفات العالمية، وهو ما يدفع العديد من المستثمرين للاستثمار في دبي، لاسيما الأوروبيين الذين تعتبر هذه المعايير مهمة جداً بالنسبة إليهم».

وأكد أن احتضان دبي لـ«إكسبو 2020»، الذي يعتبر أكبر حدث عالمي منذ بدء جائحة «كوفيد-19» والذي يتم تنظيمه حضورياً ويستمر ستة أشهر، سيفيد القطاع العقاري، وستستمر تأثيراته الإيجابية خلال السنوات المقبلة، مبيناً أن زوار المعرض سيستكشفون النهضة العمرانية والبيئة العقارية التي تمتع بها دبي.

إلى ذلك، أصدر موقعا «بيوت» و«دوبيزل» للخدمات العقارية، تقريرهما عن سوق عقارات دبي للربع الثالث من عام 2021، والذي أكد أن قطاع العقارات في الإمارة واصل تسجيل معدلات نمو إيجابية خلال الربع الثالث من العام الجاري، بعد تعافي القطاع من آثار الجائحة، الأمر الذي أكده الارتفاع الملحوظ في أسعار بيع وتأجير الوحدات العقارية في معظم مناطق الإمارة.

وأشار التقرير إلى أن معدلات النمو التي سجلها القطاع خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2021 استمرت إلى النصف الثاني من العام، بحسب عمليات البحث التي سجلها الموقعان.

وأظهرت البيانات المجمعة من موقعي «بيوت» و«دوبيزل» أن العقارات المعروضة للبيع في دبي شهدت ارتفاعاً في الأسعار بنسبة تراوح بين 1 و7% خلال الربع الثالث من عام 2021.

وشهد قطاع الإيجار ارتفاعات متفاوتة بمتوسط القيم الإيجارية السنوية، لتصل إلى 10% في الأسعار المطلوبة للشقق ذات الأسعار المعقولة، بينما شهد متوسط إيجار الشقق الفاخرة ارتفاعات ملحوظة وصلت إلى 31%.

بدورها، شهدت الفلل في دبي زيادة في معدلات التأجير لم تجاوز 14% خلال الربع الثالث من عام 2021، بينما سجلت إيجارات الفلل الفاخرة ارتفاعاً راوح بين 2 و14%.

وقال الرئيس التنفيذي لشركتي «بيوت» و«دوبيزل»، ورئيس مجموعة «إيميرجنغ ماركتس بروبرتي» في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيدر علي خان، إن البيانات الواردة في التقرير عن سوق عقارات دبي للربع الثالث من عام 2021 تؤكد استمرار التوجهات التصاعدية التي تشهدها السوق العقارية في الإمارة منذ بداية العام الجاري، والتي جاءت مدعومة بالعديد من العوامل بما في ذلك انطلاق فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، والمبادرات الحكومية الداعمة.

طباعة