مشاركة غير مسبوقة في «أسبوع النفط الإفريقي» بدبي

المزروعي متوسطاً حضور «أسبوع النفط الإفريقي». من المصدر

شهد «أسبوع النفط الإفريقي» الذي يعقد حالياً في «مدينة جميرا» بدبي، مشاركة غير مسبوقة، وحضوراً رفيع المستوى، إذ شهدت فعاليات اليوم الأول، حضور أكثر من 1500 مشارك من أنحاء العالم. كما شهد الحدث، الذي يعقد للمرة الأولى في دولة الإمارات ويستمر أربعة أيام، مشاركة 30 رئيس مؤسسة حكومية من قارة إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى وفود رفيعة المستوى من بعض أكبر شركات النفط والغاز العالمية.

وتضمن اليوم الأول من «أسبوع النفط الإفريقي» جلسات نقاشية، وندوة حصرية للوزراء وكبار الشخصيات، لمناقشة آفاق تنمية الطاقة المستدامة في قارة إفريقيا، بحضور ممثلين عن عدد من المؤسسات الكبرى بما في ذلك الاتحاد الإفريقي. كما حضر الندوة 26 وزيراً.

مع وصول استثمارات دولة الإمارات في إفريقيا إلى 5.64 مليارات دولار خلال السنوات الأخيرة، فإن «أسبوع النفط الإفريقي» يشكل منصة لدعم التعاون والشراكات المستقبلية التي يمكن أن تسهم في إبرام مزيد من الصفقات الكبرى في قطاع الطاقة.

وفي كلمته الرئيسة خلال افتتاح فعاليات الأسبوع، أكد وزير الطاقة والبنية التحتية، سهيل المزروعي، أن دولة الإمارات لديها علاقات راسخة وطويلة الأمد مع الدول الإفريقية، مسلطاً الضوء على مكانة الدولة مركزاً مالياً عالمي ناشئاً.

وقال المزروعي: «تعد قارة إفريقيا من أسرع الاقتصادات نمواً في العالم، كما أن التحول الاقتصادي الهائل في قطاع الطاقة في القارة يجعلها مكاناً مثالياً للاستثمارات من جميع أنحاء العالم، لا سيما دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط».

طباعة