أطلقت خلال «سيتي سكيب» أول مؤشر لأسعار العقارات التجارية

«أراضي دبي»: مبايعات العقارات في الربع الثالث الأعلى خلال 8 سنوات

صورة

انطلقت في دبي، أمس، فعاليات قمة ومعرض «سيتي سكيب غلوبال 2021»، التي تنعقد، خلال الفترة من السابع إلى 11 نوفمبر الجاري، في مركز دبي للمعارض، ضمن موقع «إكسبو 2020 دبي».

وأطلقت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، بالتعاون مع شركة «جيه إل إل» العالمية للاستشارات والاستثمارات العقارية، أول «مؤشر لأسعار العقارات التجارية بدبي»، الذي يقيس الأداء الخاص بالعقارات التجارية من حيث المبيعات والأسعار.

وكشفت «أراضي دبي» أن المبايعات العقارية في دبي سجلت، خلال الربع الثالث من العام الجاري، ما قيمته 42 مليار درهم، في أعلى قيمة لها على أساس ربع سنوي منذ ثماني سنوات.

المبايعات والرهون

وتفصيلاً، قال مدير دائرة الأراضي والأملاك في دبي، سلطان بطي بن مجرن، إن المبايعات العقارية في دبي حققت، خلال الربع الثالث من العام الجاري، 15 ألف صفقة بـ42 مليار درهم، في أعلى قيمة للمبايعات العقارية منذ الربع الرابع من عام 2013، (على أساس ربعي)، في وقت سجلت الرهون العقارية، خلال الربع الأول من عام 2021، أعلى عدد رهون تم تسجيله في الدائرة، إذ جاوز 6000 رهن عقاري بقيمة جاوزت 39 مليار درهم.

وأكد بن مجرن، خلال فعاليات قمة ومعرض «سيتي سكيب غلوبال 2021»، التي تنعقد خلال الفترة من السابع إلى 11 نوفمبر الجاري في مركز دبي للمعارض، أن الحركة العقارية في دبي كانت مستقرة حتى أثناء جائحة «كوفيد-19»، ولم يكن هناك هبوط قوي لها، إذ سجلت بين 20 و22 مليار درهم في شهرَي الإغلاق للأنشطة خلال عام 2020.

وأضاف أن هذا يدل على أن حركة التحسن مستمرة، لافتاً إلى أن ما يحدث حالياً من زخم كبير يدعم هذا التحسن، خصوصاً تنظيم «إكسبو 2020 دبي»، ومكانة دولة الإمارات، وحكومة دبي، وما تقدمانه من حوافز داعمة.

فائض العروض

ورداً على سؤال حول فائض المعروض بالسوق العقارية في دبي، قال بن مجرن: «لا يوجد شيء يسمى فائض معروض، لدينا مشروعات تطرح، وخلال أسبوع أو اثنين يتم بيعها»، لافتاً إلى أن المستثمرين القادمين إلى دبي أصبحوا مستثمرين جدداً، وأكد أن نسبة المستثمرين الجدد في القطاع العقاري أكبر من المستثمرين الذي يعيدون الاستثمار في القطاع.

وأوضح بن مجرن أن المستثمرين الجدد اختاروا دبي محطة للإقامة والاستثمار فيها، خصوصاً أصحاب رؤوس الأموال الكبيرة، ليعكس ذلك الثقة الكبيرة بدبي كمدينة، ودولة الإمارات كحكومة رشيدة حققت نجاحاً قوياً. وشدد على أن الأمور تستمر في التحسن، قائلاً: «نسير بخطى ثابتة نحو تحقيق خطة دبي الحضرية 2040، والانتقال إلى حياة أفضل بالمستقبل».

ثقة المستثمر

وتابع بن مجرن: «نشهد انطلاقة جديدة لقمة (سيتي سكيب 2021)، ونحن نخطو بثقة نحو مستقبل عقاري واعد، بعد تجاوزنا آثار جائحة (كوفيد-19) في جميع جوانب حياتنا، إذ تجاوزناها بصمود وقوة لنكون استباقيين، ونحقق نمواً إيجابياً، ليصبح القطاع العقاري أكثر قوة ونضجاً».

وأكد أن تجاوز تداعيات الجائحة ثمرة سرعة وحرفية القيادة في مواجهة الأزمة، وتوفيرها لكل الموارد البشرية والفنية لضمان الرعاية الصحية اللازمة لحماية صحة وسلامة المجتمع، فضلاً عن حزم الدعم والحوافز لدعم المجتمع عموماً، والقطاع الخاص على وجه التحديد، لافتاً إلى أن الأداء الحكومي الرفيع زاد ثقة المستثمر باقتصاد دبي، وانعكس على أداء السوق العقارية التي حققت قفزات هائلة عززت من أنشطتها وجاذبيتها.

خدمات مبتكرة

وكشف بن مجرن أن «أراضي دبي» ستُطلق عدداً من الخدمات الذكية والمبتكرة التي تتماشى مع توجهات الإمارة الرقمية، لافتاً إلى أنه فضلاً عن مؤشر أسعار العقارات التجارية، بالشراكة مع «جي إل إل»، ستطلق الدائرة «بوابة الاستثمار العقاري» على الموقع الإلكتروني لها، كما تستعرض التطورات الخاصة بمشروع مسح وتصنيف المباني.

مؤشر أسعار

إلى ذلك، أطلقت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، بالتعاون مع شركة «جيه إل إل» للاستشارات والاستثمارات العقارية، أول «مؤشر لأسعار العقارات التجارية بدبي»، ويأتي إطلاق المؤشر ضمن مذكرة تفاهم موقعة بين الجانبين في أواخر عام 2020.

ويُعد المؤشر الوحيد من نوعه في الإمارة، وسيكون مصدراً موثوقاً للبيانات للمستثمرين والشركات والمؤسسات، كما سيساعد المستثمرين على رصد أداء السوق التجارية عند اتخاذ قرارات الاستثمار وإدارة المحافظ.

وقالت المديرة التنفيذية لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري في دائرة الأراضي والأملاك بدبي، ماجدة علي راشد، إن مؤشر أسعار العقارات التجارية سيشكل قيمة مضافة للقطاع العقاري في دبي، ونتطلع إلى التعاون مع شركائنا من «جي إل إل»، ليكون المؤشر على قدر عالٍ من الثقة والشفافية اللتين تسهمان بدورهما في تمكين وتعزيز المناخ والبيئة الاستثمارية العقارية في الإمارة.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة «جيه إل إل» الشرق الأوسط وإفريقيا، تيري ديلفو، إن إطلاق المؤشر خطوة كبيرة ضمن مسيرتنا الرامية إلى تحسين الشفافية العقارية، وعامل جذب للمزيد من المستثمرين من المؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية إلى المنطقة.

ومن المنتظر أن يصدر المؤشر على أساس ربع سنوي، باللغتين الإنجليزية والعربية، وسيكون بمثابة معيار رئيس لتحليل أداء العقارات التجارية في دبي.

«إكسبو 2020 دبي» أسهم في نموّ سوق العقارات

أكد مدير مجموعة «سيتي سكيب» لدى «شركة إنفورما ماركتس»، كريس سبيلر، أن استجابة دولة الإمارات السريعة للتعامل مع «كوفيد-19» أنعشت السوق العقارية في الدولة.

وأضاف أن انطلاق «إكسبو 2020 دبي» أسهم في نموّ سوق العقارات بدبي، ما سمح للمستثمرين باستكشاف مناطق جديدة داخل المدينة، وتحديداً بالقرب من موقع «إكسبو»، وساعد في انطلاق مشروعات جديدة في قطاع العقارات الصناعية والتجارية.

طباعة