يطبّق أفضل الممارسات والمبادئ التوجيهية للتصدّي للتهديدات الأمنية

«المركزي» ينشئ مركز عمليات الشبكات والأمن السيبراني

الدكتور صبري العزعزي: «نلتزم بوضع الإطار اللازم لحماية مؤسساتنا المالية والأفراد ضد تهديدات الأمن السيبراني».

أعلن مصرف الإمارات المركزي عن إنشاء مركز عمليات الشبكات والأمن السيبراني، لتعزيز حماية وأمن البنية التحتية الرئيسة للنظام المالي في دولة الإمارات ضد الهجمات السيبرانية.

وسيشكّل المركز الذي يتخّذ من المصرف المركزي في أبوظبي مقراً رئيساً له، مركزاً رائداً للعمليات الأمنية المتصلة بالقطاع المالي في دولة الإمارات، إذ سيطبّق المركز مجموعة من أفضل الممارسات والمبادئ التوجيهية للتصدي للتهديدات الأمنية، ومعالجة نقاط الضعف لحماية البنية التحتية للمعلومات المتداولة للمؤسسات المالية المرخصة في الدولة. كما سيوفّر المركز الدعم لجميع الأنظمة التشغيلية والتطبيقات والخدمات التي يديرها المصرف المركزي.

وأكد المصرف المركزي في بيان، أمس، أنه سيواصل تطوير ممارساته، بما يتماشى مع التطورات التكنولوجية والتهديدات السيبرانية، لردع واكتشاف وتخفيف المخاطر السيبرانية، تحقيقاً لأهدافه الاستراتيجية المتمثلة في تعزيز الاستقرار المالي والنقدي، وكفاءة النظام المالي للدولة ومرونته.

وقال مساعد المحافظ لشؤون قطاع العمليات التشغيلية في المصرف المركزي، الدكتور صبري حامد العزعزي، إن مركز عمليات الشبكات والأمن السيبراني سيعمل على تعزيز الأنظمة النقدية والمالية لدولة الإمارات، بما يتماشى مع الرؤية الشاملة التي وضعها المصرف.

وأضاف: «في الوقت الذي تتزايد فيه التعقيدات الناجمة عن تهديدات الأمن السيبراني، فإننا نلتزم بوضع الإطار اللازم لحماية مؤسساتنا المالية وبنيتها التحتية، وعملياتها والأفراد ضد هذه التهديدات، وسيعمل هذا المركز على تحقيق مستوى أعلى من المرونة والجاهزية في القطاع المالي، كما سيسهم في تعزيز الأمن السيبراني والنمو الاقتصادي المستدام، من خلال تطوير آلية لتبادل المعلومات المتصلة بالأمن السيبراني مع القطاع المالي والمؤسسات الدولية المعنية».

• المركز يوفر الدعم للأنظمة التشغيلية التي يديرها المصرف.

طباعة